ضحايا مافيا العقار  يحتجون أمام  استئنافية أكادير

سعيد أهمان

شارك عشرات الأشخاص "ضحايا مافيا العقار بأقاليم تيزنيت وكلميم وسيدي إفني" في وقفة احتجاجية يوم أمس الخميس تزامنا مع محاكمة متهمين بشهادة الزور وتزوير وثائق في ملفات تهم السطو على عقار الغير. ورفع المحتجون شعارات من قبيل "سواء اليوم سواء غدا..الانصاف ولا بدا" و"الضحايا ها هوما.. والمافيا خاصها الإدانة" و" هذا عيب هذا عار.. الضحايا في خطر".

وأوضح بيان صدر عن تنسيقية ضحايا مافيا العقار بأقاليم تيزنيت وكلميم وسيدي إفني، وصل موقع "تيل كيل عربي" نسخة منه، أن "نزيف الضحايا لم يتوقف على الرغم من وقوف النيابة العامة بكل من تيزنيت وكلميم وأكادير على أساليب مافيا العقار المتمثلة في شهود الزور و الوثائق المزورة واستعمال علاقات مشبوهة بأباطرة التهريب ومختلف أنشطة الفساد في المنطقة".

وبينما ثمنت التنسيقية ذاتها "تعاطي بعض النيابات العامة وقضاة الحكم بالحزم المطلوب مع شهود الزور"، طالب البيان "بمزيد من الحزم وإنزال أقصى العقوبات لمحاربة هذه الظاهرة التي تضيع بها الحقوق وتضلل بها الأحكام القضائية، وسط اعترافات عد من شهود الزور الذين تم اعتقالهم مؤخرا بأن أحد المتهمين (ل.و) كان يستغلهم بالضغط عليهم وأحيانا بالإغراء المادي مستغلا فقرهم بحملهم على الإدلاء بشهادة الزور في ملفات أدين أصحابها بناء على شهادة شهود الزور".

وطالبت التنسيقية "بإنصاف الضحايا ومواصلة تعميق البحث والتحقيق القضائي في شكاوى تتعلق بالتزوير قدمت ضد أكبر المتهمين (ل.ب)، منها واحدة بقيت قيد البحث منذ أزيد من 15 شهرا ، على الرغم من أن التزوير ثابت في حق المعني بالأمر سيما بعد إثبات الضحية أن الشخص المزعوم أنه وقع العقد قد توفي قبل تاريخ تحرير العقد لما يقارب سنتين"

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى