طائرة الرميد تضطر لتحويل وجهتها من أكادير إلى مراكش

المصطفى الرميد
هيئة التحرير

حكى المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، اليوم في ندوة بأكاديز، حول الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان،  رحلة سفره من الدار البيضاء إلى أكادير ليلة أمس الجمعة/ السبت لحضور أشغال الندوة الوطنية حول خطة العمل الوطنية في مجال الدمقراطية وحقوق الانسان بأكادير اليوم السبت.

 الرميد نقال إته رافق الرياضي على متن الطائرة صوب أكادير غير أن سوء الأحوال الجوية اضطر الطائرة لتغير وجهتها صوب مراكش، وهناك بقي لساعات، ليضطر ثانية لركوب السيارة ما بين مراكش وأكادير ليصل الفندق حوالي الساعة السادسة والربع من صبيحة يوم الندوة. ووصف الرميد الرحلة قائلا: كانت ممتعة مع الأستاذة الرياضي. وقبيل مشاركته في أشغال الندوة، قال مصطفى الرميد في تصريح للصحافة إن خطته "نتاج مشاركة كل الفاعلين والمؤسسات والمجتمع المدني والنقابات، ونحن اليوم بصدد إعداد مخطط إجرائي يروم تحديد الفاعلين والجدولة الزمنية للتنفيذ بغاية تحقق أجرأة شاملة خلال الأربع سنوات المقبلة.