طائرة خاصة جديدة بمميزات استثنائية تنضم لأسطول العائلة الملكية

الطائر الخاصة الجديدة وهي تحلق داخل الأجواء المغربية
تيل كيل عربي

طائرة خاصة جديد، بمميزات استثنائية، تدخل حضيرة طائرات القصر الملكي نهاية يونيو الماضي. ويتعلق الأمر بطائرة "Gulfstream G650" واحدة من الطائرات الخاصة الأكثر نجاحا في السوق، وقيمتها 65 مليون أورو.

تتوفر طائرة القصر الجديدة على قدرات خاصة، من بينها، تطير بـ92٪ من سرعة الصوت، أي 1100 كم/ساعة، ويصل نطاق G650 أيضا إلى مستويات قياسية، مع القدرة على الطيران لمسافة 13000 كيلومتر بدون توقف مع ثمانية ركاب على متن الطائرة. كما يمكن لها أن تصل في مدة أقل، بنصف ساعة عن التوقيت المعتاد، بين لوس أنجلوس ولندن.

كانت الطائرة مسجلة في السابق باسم N611GA، وكانت تقوم برحلات تجريبية على مدار الأشهر القليلة الماضية في قاعدة شركة "Gulfstream Aerospace"، بجورجيا.

وبعد مراحل التجريب، حلت الطائرة بمطار الرباط في 27 يونيو المنصرم، بعد مغادرة قاعدة الشركة في جورجيا. ويوم 29 يونيو، قامت برحلة بين الرباط وطنجة في 9 دقائق فقط. كما تم التقاط صورة لها في السادس من يوليوز الجاري بمطار باريس.

وبحسب موقع "ميدل إيست آي" البرطاني، الذي كشف هذه المعطيات عن الطائرة، فإن "الطائرة التي تم استلامها مؤخراً ستُمنح لولي العهد الأمير مولاي حسن". وحاولت عدد من وسائل الإعلام ربط الطائرة بولي العهد، من خلال تفسير رقمها التسلسلي، وهو CN-AMH، والقول إن MH تشير إلى اسم "مولاي الحسن".

مصدر مقرب من القوات المسلحة الملكية، أوضح في حديث مع "Telquel.ma"، أن "استخدام هذه الطائرة من قبل الأمير مولاي حسن هو تفسير لرقم التسجيل فقط. ما هو مؤكد هو أن هذه الطائرة سوف تنضم إلى الأسطول الملكي. عموماً، سوف تستخدم لنقل أعضاء العائلة الملكية".

للإشارة، يشمل الأسطول الملكي طائرتين من طراز "غلف ستريم" (طراز G550) وطائرتين كبيرتين: طائرة "بوينغ 737" و"بوينغ 747".

أخبار أخرى