ظاهرة إغماء تلميذات طاطا.. وزراة التعليم تكشف الأسباب وتلجأ للطب النفسي - فيديو

حالات الإغماء الجماعية والمتكررة للتلميذات استنفرت مصالح وزارة التعليم
سعيد أهمان

أثار تنامي حالات الإغماء لأكثر من عشرين تلميذة، تنتابهن نوبات هستيرية وصراخ داخل فضاء الثانوية الإعدادية ابن سينا في طاطا، ردود فعل متباينة، بين من اعتبر أن الأمر يتعلق بـ"مس"، وبين تفسير مسؤولي وزارة التعليم للظاهرة، بأنها تتصل بتغذية الفتيات وحالتهم النفسية.

وأوضح عبد الرحمان الراجي المدير الإقليمي بطاطا، لموقع "تيل كيل عربي" أنه تم الاتفاق على عرض التلميذات الأسبوع المقبل على أطباء أخصائيين في التغذية والطب النفسي، وسيخضعن لكشوفات أكثر دقة.

وأضاف الراجي أن "المديرية الإقليمية بتنسيق تام المصالح الجهوية والمركزية ستباشر ما يلزم من إجراءات وجهود جماعية حتى تستعيد التلميذات عافيتهن".

في السياق ذاته، نشر الموقع الرسمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة صورا وتقريرا مقتضبا عن زيارة قام بها يوم الخميس الماضي، المدير المكلف بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بمعيّة المدير الإقليمي بطاطا للمؤسسة، حيث تواصلا مع الطاقم الاداري وممثلين عن جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ في القضية.

وأوضحت الأكاديمية، أنه تم التواصل مع مجموعة من التلميذات المعنيات، وتبين في عدد من الحالات ارتباطها بالفترة العمرية والفيزيولوجية التي تمرُّن منها، بالإضافة إلى نظام التغذية، "فأغلب المستجوبات يأتين إلى المؤسسة دون تناول وجبة الإفطار أو الغذاء".

وذكرت الأكاديمية أنها "ربطت الاتصال بالمديرية الجهوية للصحة من أجل إيفاد لجنة مختلطة تتضمن اختصاصية في التغذية وطبيبا نفسانيا، وهو ما تم خلال نفس يوم الزيارة".

وكانت عدد من التلميذات قد انتابتهن نوبات هستيرية يستتبعها صراخ تنتج عنها إغماءات داخل فضاء الثانوية الإعدادية ابن سينا في أقا التابعة لمديرية طاطا في جهة سوس ماسة.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...