عائد من مخيمات تندوف: الجزائر تحرّض انفصالي الداخل ضد المغرب

الشرقي الحرش

قال حمادي البيهي، أحد المحتجزين السابقين في مخيمات تندوف، "إن الجامعة الصيفية التي تنظمها الجزائر حاليا ببومرداس لفائدة شباب جبهة البوليساريو تعرف مشاركة انفصاليي الداخل، الذين يتم تحريضهم ضد بلدهم من طرف الجزائر".

ووصف البيهي، الذي كان يتحدث أمس الاثنين في ندوة بالملتقى الرابع عشر لشبيبة العدالة والتنمية بالدار البيضاء، محتجزي تندوف بـ"ضحايا الحسابات السياسية"، داعيا إلى "بناء جسور التواصل معهم وعدم تخوينهم، فهم محتجزون كرها"، بحسبه.

البيهي عاد ليقدم شهادة حية عما تقوم به الجزائر والبوليساريو من سرقة للمساعدات الإنسانية التي يفترض أن تذهب لساكنة المخيمات، وقال "لقد كنت هناك ورأيت كيف يتم سرقة المساعدات التي تأتي من المنظمات الدولية، حيث أن 90 شاحنة من المساعدات كان يفترض أن تصل لساكنة المخيمات، لكن لم يصلها منها إلا 19 شاحنة فقط".

يذكر أن جبهة البوليساريو افتتحت يوم السبت الماضي معسكرا شبابيا ببومرداس الجزائرية تحت شعار "الذكرى الـ45 لتأسيس جبهة البوليساريو واندلاع الكفاح المسلح، عهد واستمرارية لنيل الاستقلال والحرية".

وتقول الجبهة إن الجامعة الصيفية ببومرداس تشهد مشاركة أكثر من 400 إطار من مختلف المؤسسات التابعة للبوليساريو، إضافة إلى وفد من الأقاليم الجنوبية المغربية.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...