عاصفة قوية توقف الرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا

العاصفة أوقفت حتى الرحلات من وإلى مضيق جبل طارق
وكالات

أوقفت عاصفة قوية على السواحل بين إسبانيا والمغرب، ورياح قوية تزيد سرعتها عن الـ80 كيلومتراً في الساعة، منذ مساء يوم أمس الأحد، الرحلات الملاحية عند مضيق جبل طارق، كذا بين ضفتي المغرب وإسبانيا.

وقد تسببت العاصفة، التي وصفت بالقوية جداً حسب وكالة "ايفي" الإسبانية، في إلغاء رحلات بحرية هذا الصباح، كما أوقفت سفينة "كاتيغات" التابعة لشركة الشحن "FRS" رحلاتها من الجزيرة الخضراء إلى طنجة (المغرب) وكذلك في الاتجاه المعاكس.

في السياق، ذكرت هيئة ميناء خليج الجزيرة الخضراء، من خلال حسابها الرسمي على "تويتر"، أن السفن أبحرت اليوم الاثنين، بشكل طبيعي، لكن قوة الرياح تسببت في إيقاف إبحارها.

وألغيت رحلات القوارب من الجزيرة الخضراء إلى سبتة المحتلة، من الساعة التاسعة من مساء يوم أمس الأحد، بينما توقفت من الجزيرة الخضراء إلى طنجة (المغرب) منذ الساعة الثامنة من نفس اليوم.

وقالت مصادر من الميناء لـ "ايفي"، إن "اضرابات حالة الطقس القوية ستتواصل، ويتوقع تسجيل عواصف أقوى غدا، ما ينذر باستمرار توقف حركة الملاحة".

في سياق متصل، أعلنت شركة طيران "هيليتي" اليوم الاثنين، عن توقيف الخدمات الاستثنائية عبر المروحية على الخط بين سبتة المحتلة والجزيرة الخضراء، تحسباً لمخاطر أثناء السفر على ركابها.

مواضيع ذات صلة

loading...