عبارة للنيابة العامة تدفع الزفزافي ورفاقه ودفاعهم للمطالبة بالاعتذار

هيئة التحرير

قال ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف، في جلسة محاكمته اليوم الاثنين أمام استئنافية البيضاء، إنه يتقدم بملتمس باسم كافة المعتقلين يستنكرون فيه ما تفوه به نائب الوكيل العام حكيم الوردي بحملهم جينات التمرد.

وكان الوردي خلال جلسة المحاكمة الجمعة الماضية، وفي خضم التلاسن الكلامي مع المتهمين ودفاعهم بسبب دفتر ووثائق المتهم ابراهيم أبقوي، استنكر تحدث المتهمين دون إذن من المحكمة واحتجاجهم على دفتر المتهم أبقوي ووصفه بأنه "تصرف يدل على تمرد جيني وبنوي خطير".

وقال الزفزافي إنهم كمتهمون يرفضون ما قاله ممثل النيابة العامة لأنه يذكرهم بمقولة لهتلر الزعيم الالماني الذي قال إن اليهود يحملون جينات المكر والخداع.

وتدخل الجامعي ليلتمس من المحكمة أن يسحب  الوكيل العام ماقاله ويسحب ما تفوه به إن لم يكن مقصودا، وأنه في حالة العكس فإنهم كدفاع يدعمون ما قاله موكلهم الزفزافي وسيلجؤون للاجراءات القانونية.

وعقب الوردي على ما قاله الزفزافي ودفاعه برفضه الاعتذار، قائلا إنه في غياب أي سند قانوني جسدتم لحظة جميعا نفتخر بها أي أن النيابة العامة مابفاتش "البعبع" وتجسد السلطوية.

مواضيع ذات صلة