عبيابة يحمّل العلمي مسؤولية إلغاء الألعاب البارا إفريقية ويتهمه بإرهاق الميزانية

عبيابة في أول ندوة صحفية له (تـ: تنويني)
الشرقي الحرش

حمّل وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سلفه رشيد الطالبي العلمي مسؤولية إلغاء أول دورة للألعاب الإفريقية لذوي الاحتياجات الخاصة، التي كان مقررا إقامتها في المغرب، مطلع العام المقبل.

وأوضح عبيابة، في ندوة صحفية اليوم الخميس "جئت للوزارة ولم أجد أي تحضير لهذا اللقاء، ولما بحثت في ملف التظاهرة وجدت أن تحضير للقاء من هذا النوع يتطلب حوالي 6 أشهر"، مضيفا أن "الأمر يتطلب استيراد عدد من الآليات من خارج المغرب، وهو ما لم يتم لحد الآن".

 وقال عبيابة "نحن نرحب بأي تظاهرة دولية لها إشعاع ثقافي ورياضي، لكننا لا نريد أن نقيم تظاهرات لا تحقق الهدف"، بل لا بد من توفير الظروف المناسبة والامكانيات لنجاحها، إذ أن هذه التظاهرات يجب أن يكون متفق عليها وترصد لها ميزانية مناسبة.

 وتابع عبيابة "هناك تظاهرات كثيرة أُقيمت في المغرب لازالت مخلفاتها إلى الآن عند الوزارة، وهي مخلفات لها آثار سلبية من الناحية المادية، ومن حيث عدم التنسيق".

 وزاد المسؤول الحكومي "نريد تظاهرة تحقق نجاحا في المجتمع وفي الوزارة ومع جميع الأطراف"، مشددا على أنه منفتح على هذه التظاهرات لكن في إطار القانون، وتوفير الإمكانيات اللازمة. وتابع "سنعمل على التحضير لهذا العرس ماديا ومعنويا، حتى يكون عرسا إفريقيا كبيرا نفتخر به".

 وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضة قد أعلنت تأجيل إقامة الألعاب "البارا إفريقية"، مما أثار احتجاج الجامعة الملكية لرياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقد اتصل "تيلكيل عربي" برشيد الطالبي العلمي، للتعليق على تصريحات عبيابة، لكنه قال "لدي واجب التحفظ ولا يمكنني التحدث في ما يخص الوزارة التي كنت أشرف عليها".