عمارة يكشف تفاصيل الاتفاق مع مهنيي النقل لإنهاء أزمة اضرابهم

تسبب إضراب مهنيي نقل البضائع في أزمة تزويد خاصة لأسواق الخضر والفواكه
و.م.ع / تيلكيل

قال وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، اليوم الاثنين بالرباط، أن الوزارة اتفقت مع مهنيي النقل على التعامل بكل المرونة المطلوبة مع الحمولة الزائدة في حد أقصاه 30 في المائة، وذلك في انتظار تقديم اللجنة المشكلة خلال اللقاء التشاوري مع مهنيي النقل مخرجات بهذا الشأن في أقرب الآجال.

وأوضح اعمارة، في معرض رده على سؤال محوري حول "إضراب سائقي وأرباب شاحنات نقل الخضر والفواكه"، بمجلس النواب، أن اللجنة ستنكب أيضا على دراسة الجوانب القانونية والتقنية المتعلقة برفع حمولات المركبات المخصصة لنقل البضائع.

وبخصوص إشكال المحروقات، أكد الوزير، أن هناك لجنة سيترأسها أحد الفاعلين المهنيين بشراكة مع وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، وستقوم بتقديم مقترح عملي، تلتزم الوزارة بدراسته مع الوزارات المعنية، خاصة وزارة المالية، وذلك تحت إشراف رئيس الحكومة.

وعلى مستوى تكاليف تكوين السائقين المهنيين، والمقدرة بـ7 آلاف إلى 8 آلاف درهم، أشار إلى أنه سيتم إعفاء السائقين المهنيين المزاولين حاليا من دفع تكاليف التكوين، مبرزا أن الوزارة ستأخذ على عاتقها أن تدفع تكاليف التكوين، معتبرا أن بطاقة السائق المهني، تعد محورا أساسيا في إصلاح القطاع.

وفي ما يرتبط بالتغطية الصحية، أفاد اعمارة، أن الوزارة عقدت مجموعة من الاجتماعات مع ممثلي وزارة الشغل والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بغية إعطاء الأولوية لهؤلاء الأجراء المستقلين، مذكرا بأن الوزارة عقدت اجتماعات مع أزيد من 100 تمثيلية نقابية وجمعوية، تم من خلالها الاستماع لمختلف الإشكالات التي تواجه القطاع.

يذكر أن مهنيي النقل الطرقي للبضائع قرروا الأربعاء الماضي تعليق الإضراب الذي يخوضونه منذ 10 أيام للمطالبة بمراجعة الحمولة المسموح بها وتخفيض سعر الغازوال، وذلك عقب اجتماع جمع وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بممثلي نقابات ومهنيي النقل الطرقي للبضائع.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...