عمال محطات "أفريقيا" يحتجون أمام مقرها لهذه الأسباب

عبد الرحيم سموكني

بعد أن جرى استهدافها من طرف مستهلكين مقاطعين منذ أزيد من ثلاثة أشهر، جاء الدور على العمال اليوم ليحتجوا على شركة "أفريقيا" بسب ما اعتبروه إغلاقها باب الحوار و"الغطرسة في التعامل" ورفض مساعدتهم جراء آثار المقاطعة التي لا يتحملون فيها أي وزر.

وأعلنت جمعية أرباب وتجار ومسيري محطات أفريقيا للوقود عن تنظيم وقفة إنذارية يوم الخميس 26 يوليوز أمام المقر الاجتماعي للشركة في عين السبع بالدارالبيضاء.

وقالت الجمعية المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب في بلاغ توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه، إن هذا القرار يأتي نتيجة التجاوب السلبي حول مطالب الجمعية، وقال البيان إنه تفاجأ لـ"الإصرار الغريب" لرفض مطالبها، والمتجسدة أساسا في رفع نسبة هامش الربح، على اعتباره أضعف هامش يوجد في السوق.

ووفق المصدر ذاته فإن اتخاذ قرار تنظيم وقفة أمام مقر "أفريقيا" يأتي أيضا بسبب ما وصفه البلاغ بالاستخفاف بمطالب عمال ومسيري المحطات المتعاقدة مع الشركة، وأيضا تنصل مسؤولي الشركة المملوكة لعزيز أخنوش من حضور جميع الاجتماعات التي دعيت إليها.

مواضيع ذات صلة

loading...