عمال محطات شركتي وقود يقررون الإضراب احتجاجا على هامش الربح

عبد الرحيم سموكني

كشف مصدر مسؤول من داخل الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود أن عمال وأرباب محطات تابعة لشركتين كبيرتين لتوزيع المحروقات في المغرب يعتزمون خوض إضراب عن العمل مع تنظيم وقفة احتجاجية ضد ما سموه "الحيف" الذي يلحقهم في تخصيص هوامش الربح عن بيع الوقود.

وقال المصدر إن اجتماعا مرتقبا زوال اليوم الثلاثاء سيخصص لاتخاذ قرار نهائي بشأن هذا الإضراب، بعد أن تتجتمع الجامعة مع ممثلي العمال ومسيري محطات الوقود.

ووفق المصدر ذاته، الذي رفض الكشف عن هويته، فإن الأمر يتعلق بعمال شركتي "أفريقيا" و"شل" اللتين تستحوذان على أكثر من نصف محطات الوقود المنتشرة في المغرب.

وعزا المصدر المتحدث لـ"تيل كيل عربي" نية عمال ومسيري وأرباب محطات الوقود التابعة لهاتين الشركتين إلى كون هامش ربحمهما يعتبر الأضعف على الإطلاق مقارنة بهوامش الربح المعمول بها بالنسبة للشركات الأخرى الموزعة للوقود في المغرب.
ومن المرتقب أن يخرج اجتمع زوال اليوم في مقر الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بقرار رسمي حول الإضراب والوقفة الاحتجاجية، وذلك لتحديد تاريخ الإضراب ومكان الوقفة الاحتجاجية.

يشار إلى أن شركة "أفريقيا" لتوزيع الوقود استهدفت منذ منتصف أبريل الماضي بحملة مقاطعة شعبية إلى جانب المياه المعندية لـ"سيدي علي" وحليب "سنترال دانون".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...