غنت عن التحرش الجنسي..فوز إسرائلية بيوروفيجن في حفل شهد تسللا نازيا

هيئة التحرير

فازت إسرائيل بالنسخة الثالثة والستين لمسابقة يوروفيجن للأغنية الأوروبية عن أغنية مستوحاة من التحرك النسائي ضد التحرش الجنسي #أنا-أيضا وذلك في الحفل الختامي الذي استضافته لشبونة مساء السبت.

وأدت أغنية "توي" المغنية الاسرائيلية نيتا بارزيلاي (25 عاما) والتي تعتبر نقيضا للصورة المعهودة للفنانات نظرا لوزنها الزائد.
وقالت بارزيلاي باكية بعد اعلان فوزها "اشكركم لانكم تقبلتم الاختلاف واحتفيتم بالتنوع"، مضيفة "أعشق بلادي".
وتفوقت بارزيلاي في النهائي على المغنية اليونانية من اصل ألباني والتي مثلت قبرص ايليني فوريرا.
وتنافست فوريرا عن أغنية بعنوان "فويغو" اثارت مقارنات بلحنها مع موسيقى شاكيرا او بيونسيه.

 

وكانت اسرائيل فازت بمسابقة "يوروفيزيون" ثلاث مرات في 1978 و1979 و1998.
وكان الفائز عن نسخة العام الماضي المغني البرتغالي سالفادور سوبرال في الحفل النهائي الذي استضافته كييف.
ولعل أبرز ما ميز حفل يوروفيجن الذي بث يوم أمس السبت مباشرة وشاهده أكثر من 200 مليون شخص، هو تسلل أحد الأشخاص من بين الجماهير وصعوده إلى منصة كانت المغنية وكاتبة الأغاني البريطانية "سوري" تؤدي فيها إحدى أغانيها، ليخطف المايكروفون من بين يديها، ويخاطب الجمهور قائلا "يا نازيي العالم اتحدوا"، وهو الحادث الذي وقع لحظات فقط قبل إعلان تتويج المغنية الإسرائيلية.

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة