فتح تحقيق بفرنسا بعد اختفاء رئيس الإنتربول منذ مغادرته إلى الصين

وكالات

قالت مصادر في الشرطة الفرنسية لـ"رويترز"، اليوم الجمعة، إن الشرطة فتحت تحقيقا بعدما أبلغت زوجة رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي أن زوجها مفقود.

وذكرت المصادر أن زوجة مينغ، المقيم في ليون حيث مقر الإنتربول، اتصلت بالشرطة بعدما لم يتواصل معها زوجها منذ سفره إلى الصين في نهاية شتنبر.

ولم ترد المتحدثة باسم الإنتربول على الاتصالات الهاتفية، حسب الوكالة.

وذكر الموقع الإلكتروني للإنتربول أن مينغ كان نائب وزير الأمن العام في الصين قبل توليه منصبه الحالي.

من جانبها ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن تم فتح تحقيق في فرنسا بشأن الصيني هونغوي مينغ رئيس الانتربول الذي يوجد مقره في ليون (وسط-شرق فرنسا) والذي فقدت عائلته أثره منذ مغادرته إلى الصين في نهاية شتنبر، كما أفاد مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس.

وأضاف المصدر أن زوجة هونغوي مينغ أبلغت السلطات الفرنسية باختفاء زوجها معربة عن قلقها، مؤكدا بذلك معلومات أوردتها إذاعة "أوروبا1".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...