فريقان مغربيان للكرة يتسببان في وقف "العلما ديال مارس"

عبد الرحيم سموكني

تسببت معالجة إذاعة "راديو مارس" لقضايا فريقين مغربيين لكرة القدم في توقيف برنامجها المثير للجدل "العلما ديال مارس" ثلاثة أيام.

وأدانت الهيئة العليا للسمعي البصري شركة "راديو 20" المالكة للإذاعة الرياضية الخاصة "راديو مارس" بكونها لم تلزم مبدأ الحياد في معالجتها الإعلامية، عبر برنامجها "العلما ديال مارس"، في حلقات: أولى بتاريخ 15 يناير تطرقت لانتخابات المكتب المسير للرجاء البيضاوي، وحلقتين بتاريخ 14و15 مارس الأخير تطرقت لأاوضاع فريق المغرب الفاسي.

وقررت "هاكا" وقف بث البرنامج ثلاثة أيام، مع ضرورة بث بيان "هاكا" طيلة أيام العقوبة في التوقيت الذي يبدأ فيه البرنامج.
وجاء قرار الهيئة العليا للسمعي البصري بعد شكايتين من محمد صغرور المنخرط في فريق الرجاء البيضاوي وشكاية ثانية من نادي المغرب الرياضي الفاسي، واعتبرت "هاكا" أن ما تلفظ به مقدم البرنامج عادل العماري في حق منخرط الفريق الأخضر يعتبر "مساسا بكرامة وشخص المشتكي من طرف مقدم البرنامج خلافا لكل قواعد اللياقة والاحترام".

ومما جاء في قرار "هاكا" أنه يتضح من استقراء شكاية نادي "المغرب الرياضي الفاسي" أن منشط برنامج "العلما ديال مارس" اساء خلال عدة حلقات إلى رئيس وأعضاء المكتب، وأن النادي طلب إنصاف رئيسه وأعضائه جراء الشتم الذي تعرضوا له.
وكانت حلقة 14 و15 مارس المنصرم تناولت الشؤون لإدارية والمالية لفريق المغرب الرياضي الفاسي عبر حوارات بين المنشط والمتصلين بالبرنامج بمشاركة ضيفين قارين.

وحسب "هاكا" فإن شركة "راديو 20" لم تلتزم بمدأ الحياد في حلقتين متتاليتين، ما يجعلها تأمر مارس ببث بيان هاكا يوميا طيلة مدة العقوبة في التوقيت المحدد لبداية البرنامج.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...