فصل جديد من الأزمة بين الزاكي ومولودية وهران

صفاء بنعوشي
اختار الزاكي بادو، مدرب مولودية وهران الجزائري، الرد على إدارة النادي بشهادة طبية، بعد أن كان المسؤولون يتجهون لفسخ العقد من طرف واحد، بسبب غيابه عن التداريب لحوالي الأسبوع.
الفريق الجزائري الذي بدأ البحث عن خليفة للزاكي، توصل قبل حوالي 24 ساعة بشهادة طبية من المدرب، تؤكد أن تخلفه عن رحلة العودة إلى الجزائر راجع لظروف صحية.
وبالرغم من العلاقة المتوترة بين مولودية وهران والزاكي خلال الفترة الحالية، إلا أن الأخير يرفض الخروج من "الباب الصغير"، ومتشبث بكامل حقوقه في حال أرادت الإرادة إقالته بسبب سوء النتائج الذي لاحق المجموعة منذ انطلاق منافسات الموسم الرياضي الجديد.
تقارير إعلامية جزائرية قالت، اليوم الجمعة، إن مولودية وهران يتجه نحو الاستسلام لمطالب الناخب الوطني السابق، بعد أن اتفق المسؤواون على قرار إنهاء الارتباط بالزاكي.
وتوترت علاقة القائد السابق للأسود وفريقه، بسبب تصريحاته الأخيرة التي اتهمت فيها اللاعبين بـ "النقابة"، وهو ما أدخل المولودية بدوامة النتائج السلبية.
تجدر الإشارة، إلى أن الزاكي يخوض تجربته الثانية في الجزائر، بعد أن قاد قبل سنة شباب بلوزداد المحلي، وتوج معه بكأس الجزائر، لترتفع أسهم الحارس الدولي السابق بالجارة، ويتهافت على خدماته كبرى أندية الدوري المحلي الممتاز.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...