فضيحة تصوير استخراج"قنينة"من مؤخرة شخص.. توقيف الطبيب وعرضه على القضاء

الطبيب اعترف بتصويره للفيديو وارساله إلى طبيب آخر
هيئة التحرير

قررت وزارة الصحة، توقيف الطبيب الذي قام بتصوير عملية إخراج علبة مشروب غازي من مؤخرة شخص، عن مزوالة عمله لمدة أربعة أشهر، بعدما مثل أمام لجنة تأديبية، كما تم استدعاؤه للاستماع إليه من طرف الأمن.

وقال مصدر موثوق من وزارة الصحة، لـ"تيل كيل عربي"، إن "الطيب تم توقيفه احترازياً، إلى حين قول القضاء كلمته في حقه، بعدها سوف يتم اتخاذ الإجرءات الإدراية والتأديبة في حقه من طرف الوزارة". وكشف مصدر الموقع، أن العملية التي صُورت وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وموقع "يوتوب"، تمت بمستشفى القنيطرة.

وأضاف المصدر ذاته، أن الطبيب صرح حين مثوله أمام اللجنة التأديبية، أنه "لم يكن يرغب في نشر الفيديو، بل صوره في سياق توثيق حالة نادرة لتقاسمها وعرضها مع زملائه في المهنة، وقام بعد ذلك بإرسالها إلى طبيب ثاني، ليفاجأ بتسريبها ونشرها".

وأوضح مصدر "تيل كيل عربي"، أن وزارة الصحة قامت بالبحث في سلوك الطبيب داخل مستشفى القنيطرة، ووقفت حسب تصريحات زملائه على أنه "طبيب بسمعة جيدة، وما زال البحث جرياً على الطريقة التي تم بها تسريب الفيديو خارج نطاق العاملين داخل المستشفى".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...