فقدان ثلاثة بحارة وقاربهم في رحلة صيد شمال المغرب

اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي توفر 200 منصب شغل للمغاربة - تيل كيل عربي
سعيد أهمان
ما يزال ثلاثة بحارة في عداد المفقودين بالسواحل المتوسطية، بعد انقطاع الإتصال في رحلة صيد سمك أبو سيف منذ يومين، وهم على متن قارب للصيد التقليدي يحمل إسم “علال” ينشط بميناء بني إنصار ،شمال المغرب.
وبحسب مصدر موقع "تيل كيل عربي"، فإن الجهود التي بذلتها مصالح مندوبية الصيد البحري لمعرفة موقع القارب المفقود والصيادين لم تفض إلى أية نتيجة. ورجح مصدر من المهنيين في إفاداته، أن يكون القارب قد تعرض لعطب تقني على مشارف المياه الدولية موازاة مع سوء الأحوال الجوية التي تشهدها السواحل المتوسطية في الآونة الأخيرة.
وكان قارب مماثل يحمل إسم “رحيمي” قد فقد هو الآخر منذ أيام بعد أن تعطل محركه ونفذت بطارياته، لينتهي به المطاف بالمياه الإسبانية بسبب التيارات القوية التي اجتاحت مياه المتوسط منذ الأسبوع الماضي، فيما أنقذ البحارة الذين كانوا على متنه، أول أمس الخميس، من موت محقق بعد أن نفذت مؤونتهم باستعمال خافرة الإنقاذ " أنوال".
ونبه المهنيون السلطات من أجل التصدي بالحزم اللازم لبعض سلوكيات البحَّارة الذين يخاطرون بأرواحهم ويقطعون أميالا ، تصل إلى الخمسين ، ليصلوا المياه الدولية ويشق عليهم مواجهة الظروف البحرية لمحدودية تجهيزات القارب وطاقمه الذي لا يتعدى ثلاثة أفراد فقط.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...