فوضى أمام محطات القطار.. والطاكسيات تطلب 600 درهم لنقل الركاب إلى البيضاء

تيل كيل عربي

أدى الاضطراب المسجل في خطوط السكك الحديدية إلى حالة فوضى غير مسبوقة أمام محطة القطار الرباط أكدال اليوم الجمعة، بعد أن تكدست سيارات الأجرة الكبيرة ومعها بعض أصحاب السيارات الخاصة، لتقديم عروض لنقل الراغبين في التنقل إلى الدارالبيضاء.

واستغل بعض أصحاب الطاكسيات الكبيرة الشلل المسجل في حركة سير القطارات لاقتراح مبلغ 600 درهم من أجل نقل المسافرين إلى العاصمة الاقتصادية، خاصة ممن لديهم مواعيد هامة، كلقاءات التشغيل أو مواعيد في القنصليات أو الراغبين في التنقل إلى مطار محمد الخامس في الدارالبيضاء.

وقالت سيدة من أمام محطة الرباط أكدال لـ"تيل كيل عربي" إن تأخر القطار وضعها في ورطة، وأصبحت مهددة بتضييع رحلة طائرتها التي من المنتظر أن تقلها صوب مدينة كلميم على الساعة الثالثة زوالا.

وأضافت السيدة إن أصحاب سيارات الأجرة طلبوا منها مبلغ 600 درهم لتوصيلها إلى الدارالبيضاء، وأن عليها دفع مبلغ 300 درهم إضافية إن أرادت الوصول مباشرة إلى مطار محمد الخامس.

وتعرف رحلات القطار اليوم الجمعة حركة اضطراب كبير، إذ سجلت القطارات القادمة من العاصمة الإدارية صوب الدارالبيضاء معدلات تأخير بلغت الساعتين.

مواضيع ذات صلة

loading...