في تطور جديد.. سرية محاكمة بوعشرين تطال المحامين

تيل كيل عربي

ما زالت أطوار محاكمة توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "اخبار اليوم" تعد بالمفاجآت؛ فخلال جلسة محاكمته الثانية التي تعقد في سرية، اليوم الاربعاء، طالت السرية حتى المحامين الذين لا ينوبون عن أطراف الدعوى الجنائية، بشكل رسمي. وتم ذلك بقرار من نقيب هيئة المحامين بالبيضاء، مدعوما بالنقيب عمر ودرا، رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب.

وحسب المعلومات التي استقتها "تيل كيل عربي" فإن قرار النقيب اتخذ داخل الجلسة مباشرة بعد الملتمس الذي تقدم به دفاع الطرف المدني، "المشتكيات والمصرحات" لرئيس الجلسة، بوشعيب فارح بمحكمة الجنايات البيضاء، وطالب فيه بمغادرة المراقبين للجلسة ما دامت سرية.

ويقصد بالمراقبين، حسب المعطيات نفسها، هو المحامي عبد العزيز النويضي، الذي يمثل منظمة "هيومن رايتس ووتش" ، الذي حضر لجلسة اليوم. وظهر المحامي النويضي وهو يغادر قاعة الجلسات، ليتبعه بعد ذلك بعض المحاميين، حاملين بذلهم المهنية بين أيديهم، ليلحق بهم النقيبين بيراوين وودرا.

قرار النقيب، لم يرق لبعض المحاميين الذين وصفوه بـ "المؤسف"، لتطالهم سرية الجلسات بعدما منعت منها وسائل الاعلام. وكان النقيبان اللذان حضرا في إطار التقاليد والأعراف، لتنظيم هذه المحاكمة بعد دخول جلساتها في السرية، طبّقا القرار على أنفسهما أيضا وغادرا قاعة الجلسات.

مواضيع ذات صلة

loading...