في عز أزمة الربابنة.. "لارام" تجرب الطائرة الأقل ضجيجا في العالم

عبد الرحيم سموكني

لم تمنع الاضرابات التي تعيشها الخطوط الملكية المغربية، بسبب النزاع مع ربابنتها، وما أدى إليه من إلغاء عشرات الرحلات منذ الأربعاء المنصرم، من إقدام مسؤوليها على ركوب رحلة تجريبية للطائرة البرازيلية الصنع "أمبراير" الأقل ضجيجا والاكثر استهلاكا للوقود.

وأعلنت شركة "أمبراير" البرازيلية، عبر بلاغ لها توصل "تيل كيل عربي" بنسخة منه، أن طائرتها الحديثة E190-E أحطت، أمس الثلاثاء، لأول مرة بمطار محمد الخامس الدولي بالدارالبيضاء، بعد أن استقبلت مجموعة كبيرة من عالم الطيران المغربي لأجل رحلة لاستعراض قدراتها.

وتميزت هذه المناسبة بدعوة ممثلين عن الخطوط الملكية المغربية، ومسؤولي الطيران المدني، لعيش تجربة طيران على متن أحدث وأكثر طائرة لا تحدث ضجيجا بالسوق اليوم. وضمت المجموعة، أيضا، السفير البرازيلي بالمغرب خوصي همبيرتو دوبريتو كروز.

وتعتبر E190-E2 التي تقلل من استهلاك الوقود بأزيد من 17 في المائة مناسبة بشكل مثالي للعمل في البيئات ذات الطقس الحار والصعب. وسبق للخطوط الملكية المغربية الحصول على طائرات "إمبراير".

وتأتي هذه الرحلة الاستطلاعية حتى يقف مسؤولو شركة الطيران المملوكة للدولة على تفاصيل مميزات هذه الطائرة في أفق توقيع على طلبيات شراء من الشركة البرازيلية.

 

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...