في كلمته الأخيرة.. بوعشرين يقول إن ما شاهده في الأشرطة الجنسية علاقات رضائية

توفيق بوعشرين (تصوير: أيسي بريس)
تيل كيل عربي

بعد أزيد من ساعتين من الانتظار والترقب، خرج محامو الدفاع عن الطرف المدني "المشتكيات" في ملف توفيق بوعشرين، مؤسس يومية "أخبار اليوم"، خلال الجلسة الأخيرة من محاكمته، المنعقدة اليوم، ليقولوا إن بوعشرين في كلمته الأخيرة أمام جنايات البيضاء اعترف بوجود الرضائية بين الأطراف التي تظهر في الفيديوهات الجنسية المعروضة أمامها.

وأكد محمد الحسني كروط، دفاع الضحايا المفترضات أن بوعشرين، خلال كلمته الأخيرة اليوم الجمعة، تحفظ على الإجابة على سؤال للمحكمة إن كان هو من يظهر في الأشرطة الجنسية أم لا، وبالمقابل، قال إن ما استنتجه من خلال ما يمارسونه خلال استعراض هذه الأشرطة هو "الرضائية".

وأوضح كروط أن بوعشرين قال للمحكمة "تتحدثون عن الاتجار في البشر، في حين تظهر أسماء حلاوي، إحدى المشتكيات، وهي تقول للشخص معها في الشريط ماتخلينيش وما تتخلاش عليا وانا راجلي كيقولي خلي الخدمة وانا مابغيتش.. اي ان ما يقومان به هو رضائي"، مضيفا أن رئيس الجلسة قاطعه قائلا "يلا انت تقر بأنك ماشي انت لي في الفيديوهات فمادّافعش على الشخص اللي كيظهر فيها أو تدوي نيابة عنه".

واعتبر المحامي كروط ان هذا إقرار من المتهم بوعشرين بصحة الأشرطة وبوجود الرضائية في الممارسة الجنسية، بعدما أنكر ذلك طوال جلسات محاكمته.

من جانبه، أكد دفاع بوعشرين، حسب ما استقته "تيل كيل عربي" من معطيات، أن موكله لم يعترف بصحة الأشرطة الجنسية أو بالرضائية وإنما كان يستعرض أمام المحكمة ملاحظاته حول ما عرض فيها.

كما أكد الدفاع أن بوعشرين اعتبر، في كلمته الأخيرة، أن محاكمته سياسية نتيجة لمقالاته التي سبق وكتبها عن دول مثل الإمارات والسعودية، لترفع الجلسة للاستراحة، والمداولة، قبل النطق بالحكم.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...