قائد منتخب نيجيريا خاض مباراة الأرجنتين ووالده مختطف

صفاء بنعوشي

معطيات جديدة كشف عنها أوبي ميكيل، قائد المنتخب النيجيري لكرة القدم، خلال مباريات المجموعة بنهائيات كأس العالم روسيا 2018، والتي غادرتها المجموعة بعد هزيمة قاسية أمام الأرجنتين، لحساب الجولة الثالثة والأخيرة من مرحلة الدور الأول.

وأكد لاعب المنتخب النيجيري لصحيفة "الغارديان"، أنه والده كان مخطوفا من طرف إحدى المجموعات المسلحة، يوم مباراة الأرجنتين، إذ تلقى اتصالا من طرف عائلته لتبليغه بالواقعة.

وأضاف المتحدث ذاته: "لقد طلبوا مالاً مقابل إطلاق سراح والدي، حددوه في 23 ألف أورو، كان الأمر بمثابة الصدمة".

وشدد اللاعب السابق لنادي "تشيلسي" الإنجليزي، على أن فضل عدم الحديث عن الموضوع أمام زملائه وأيضا الطاقم المشرف على تدريب "النسور"، تفاديا للتشويش على المجموعة التي كانت تتأهب لخوض لقاء مصيري، سيحسم مسارها بالبطولة العالمية.

أوبي ميكيل، أردف قائلاً: " لقد قالوا لي إنهم سيطلقون النار على والدي إن قمت بتبليغ السلطات عن طريق الاتحاد النيجيري للعبة. لقد بقي الأمر سرا بيني وبين عدد قليل من الأصدقاء المقربين، ولعبت المباراة وعقلي يفكر بمصير والدي".

وأشار اللاعب إلى أن فضل مساعدة زملاءه بالمستطيل الأخضر ووضع مشاكله العائلية جانباً، كما وافق على دفع الفدية التي حددتها الجماعة المسلحة، ليتم إطلاق سراح والده بعد فترة وتم نقله لإحدى المستشفيات لمراقبة وضعه الصحي.

وأقصي نسور نيجيريا، في مباراة الجولة الثالثة من دور المجموعات، على يد رفاق ميسي بهدفين مقابل واحد، وذلك لحساب المجموعة الرابعة، قبل أن يخرج الأرجنتين بدوره من المسابقة من مرحلة الثمن بهزيمة قاسية أمام فرنسا.

مواضيع ذات صلة

loading...