قاضي التحقيق يؤخر البت في قضية حامي الدين إلى 27 مارس

حامي الدين خلال ندوة سابقة عرض فيها خلفيات متابعته - رشيد التنويني
الشرقي الحرش

قرر قاضي التحقيق التحقيق لدى محكمة الاستئناف بفاس، تأخير البت في قضية عبد العلي حامي الدين، القيادي في حزب العدالة والتنمية المتابع بتهمة "المساهمة في قتل" الطالب اليساري  أيت الجيد بنعيسى سنة 1993 إلى غاية 27 من مارس الجاري.

مصدر من دفاع عبد العلي حامي الدين، أوضح في اتصال مع موقع "تيل كيل عربي"، أن تأخير البت في الملف جاء بعد إثارة الدفاع لتقدمه بمذكرة توضيحية للنيابة العامة في الموضوع، مشيرا إلى أن جلسة اليوم مرت في أجواء إيجابية.

ويأتي مثول حامي الدين أمام قاضي التحقيق، بعد شكاية مباشرة وجهها كل من إبراهيم ايت الجيد، والحسن ايت الجيد، يتهمان فيها القيادي في حزب العدالة والتنمية  بـ"المساهمة في قتل قريبهم بنعيسى ايت الجيد، استنادا إلى شاهد يدعى الخمار الحديوي، وذلك خلال الأحداث الدامية التي عرفتها جامعات فاس بداية تسعينات القرن الماضي".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...