قافلة الفلسفة تحط رحالها بالمغرب

تيل كيل عربي

على طريقة الفلاسفة "المشائين"، تحط قافلة فلسفية رحالها بمدينة الدار البيضاء، بعدما جالت عددا من الدول، قدوما من فرنسا، محضن الفلسفة الأوروبية، ومرورا بإسبانيا إلى المغرب.

 من المنتظر أن تستقبل مدينة الدار البيضاء شهري شتنبر وأكتوبر من هذه السنة، قافلة "الفلسفة المتنقلة" (PHILOMOBILE) التي تجوب عددا من الدول، من أجل إقامة ورشات وعروض ولقاءات فلسفية في عدد الأحياء المغربية. وستنطلق الشاحنة من "بونتارلي" الفرنسية في عدة قرى ومدارس، ومراكز سجنية، مرورا بإسبانيا قبل أن تصل إلى المغرب لمدينة الدار البيضاء.

المشروع يهدف إلى تحقيق عدة أهداف، منها إقامة حوارات فلسفية بين شخصيات وثقافات مختلفة، وذلك عبر الوقوف على تاريخ الفلسفة بمختلف مشاربها، منها الصوفية في الشرق. بالإضافة إلى الاطلاع على الممارسات الفلسفية والمساهمة في ترسيخها وسط الأطفال واليافعين في كل من فرنسا وإسبانيا والمغرب.

القافلة ستكون معززة بفريق من الباحثين والأساتذة من فرنسا والمغرب، بينهم كنزة الصفريوي، الكاتبة والناقدة الأدبية، بالإضافة للأستاذ رشيد العلوي، أستاذ وباحث في الفلسفة. وسيتتبع القافلة تصوير فيلم وثائقي يؤرخ للرحلة وللنقاشات الفكرية.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...