قبل تقديم الحصيلة السنوية للسينما.. تتويج بنسعيدي ومخرجان "واعدان"

المخرجان عماد بادي ومعدان الغزواني.. ولقطة من فيلم وليلي لفوزي بنسعيدي
غسان الكشوري

بعد انتهاء عروض الأفلام الطويلة والقصيرة، المتنافسة بالمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، وفي انتظار الإعلان عن الفائزين بجوائز المهرجان مساء اليوم السبت، تم الإعلان عن الفائزين بجائزة النقد السينمائي وجائزة الأندية السينمائية، ضمن فعاليات المهرجان في دورته 19.

بنسعيدي.. ومخرجان واعدان

أعلنت الجمعية المغربية لنقاد السينما صباح اليوم السبت عن الفيلمين القصير والطويل الفائزين بجائزة النقد. ويتعلق الأمر بمنح جائزة النقد في فئة الأفلام الطويلة للمخرج المغربي فوزي بنسعيدي عن فيلمه "وليلي"، وذلك بحسب اللجنة، لـ"قدرته على الجمع بين البعد الاجتماعي والانساني، بأسلوب مغاير لما هو متداول في الإخراج"، واصفة بنسعيدي بالمخرج الذي "قدم كتابة حديثة للسينما الكلاسيكية".

بالنسبة للفيلم القصير، قررت الجمعية المغربية للنقاد منح المخرج الشاب معدان الغزواني جائزة النقد كأفضل فيلم قصير، وذلك "نظرا للاشتغال القوي والصورة المعبرة التي تنبني على اللقطة الثابتة خارج الحقل والصوت"، بحسب رأي الجمعية.

من جهة أخرى، أعلنت الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب عن الفائز بجائزتها في هذه الدورة من المهرجان، وقررت لجنتها منح جائزة "دونكيشوت" لفيلم "يوم خريف" لعماد بادي، واصفة إياه بـ"المخرج الواعد".

نفس اللجنة منحت جائزة تشجيعية لفيلم "ولولة الروح" لمخرجه عبد الاله الجوهري، وذلك "لتناوله موضوع فن العيطة كاحتفاء بتاريخ المغرب". كما قدمت نفس الجائزة للفيلم الوثائقي صمت الزنازين لمخرجه محمد نبيل، الذي يصور حياة السجينات بالمغرب.

الجامعة الوطنية للاندية السينمائية أجمعت كذلك على منح جائزة "دونكيشوت" للفيلم الطويل لفيلم فوزي بنسعيدي عن فيلمه "وليلي". وقالت في تقديمها للجائزة إن المخرج "استطاع أن يجمع بين معادلة صعبة، وهي استقطاب جمهور واسع والحفاظ على مرجعية سينمائية رصينة".

حصيلة السينما في 2017

من جهة أخرى، قدم مدير المركز السينمائي صارم الفاسي الفهري، في الحصة الصباحية بعد تقديم الجوائز، الحصيلة السنوية للسينما لسنة 2017.

وقال مدير المركز إن فيلم "لحنش" لمخرجه إدريس لمريني حل على رأس قائمة الأفلام على مستوى شباك التذاكر لسنة 2017، إذ بلغت التذاكر 95979، محققة مداخيل بلغت 4 ملاين درهم و41 الف و186، متبوعا بفيلم "بلاد العجائب"، لمخرجته جيهان البحار بـ 94026 تذكرة.

الحصيلة السنوية التي حصل عليها "تيل كيل عربي"، أشارت أن عدد التذاكر ارتفعت مقارنة مع السنة الفارطة، إذ سجلت الأرقام في سنة 2017؛ مليونا و674563 تذكرة، بينما شهدت سنة 2016 تسجيل مليون و527224 تذكرة.

السينما الأمريكية دائما في القمة

وفي ما يتعلق بنوعية الأفلام التي تجلب الجمهور المغربي إلى القاعات السينمائية، فالأرقام التي قدمها مدير المركز، أشارت أن الأفلام الأمريكية لا تزال تتربع على قائمة الترتيب، خلال السنوات الخمسة الأخيرة، بنسبة تفوق 51 بالمائة للمداخيل المسجلة في القاعات، متبوعة بالأفلام المغربية بنسبة 28.5 بالمائة، ثم بألافلام الفرنسية والهندية والمصرية.

ميزانية الإنتاج

وأشارت الحصيلة أن ميزانية الانتاجات الأجنبية المصورة بالمغرب (منها اشرطة طويلة وقصيرة ومسلسلات وكليبات ووثائقيات)، بلغت ما مجموعه 28838102 درهم. فيما الميزانية المستثمرة بالمغرب من طرف المنتجين الأجانب بلغت ما مجموعه 497034626.78 درهم.

وبلغ عدد الاعمال التي حصلت على رخص الانتاج، المصورة والمسجلة بالسجل العمومي للسينماتوغرافيا 390عملا، أغلبها للافلام القصيرة التي بلغت 105 والافلام الطويلة 84، بحسب الحصيلة السنوية.

وبهذا الخصوص، وفي رده على سؤال المهنيين، أخلى صارم الفهري مسؤولية المركز السينمائي من إقصاء بعض الأفلام من الدعم الممنوح، مرجحا السبب إلى كون اللجنة المكلفة تختار الأفلام حسب معاييرها السينمائية، مؤكدا أنه من بين 72 فيلما متقدما بطلبهت يتم منع ما يقارب50 فيلما فقط.

يذكر أن فعاليات المهرجان الوطني للفيلم في دورته 19، ستختتم مساء اليوم السبت بمركز أحمدبوكماخ، ابتداء من الساعة السابعة مساء. وسيتم خلاله الاعلان عن الجائزة الكبرى وعن الجوائز الأخرى المنافسة في فئتي الأفلام الطويلة والقصيرة والبالغ عددها 30 فيلما متنافسا، بالإضافة إلى تكريم شخصيات فنية بصمت تاريخ السينما المغربية.

مواضيع ذات صلة