قبل مباراته ضد "مالاوي".. رونار يكشف عن رأيه في بنعطية وبوصوفة

مدرب المنتخب الوطني هرفي رونار
صفاء بنعوشي
 أكد هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي، تواصله المستمر مع العميد مهدي بنعطية، أحد أبرز الغائبين عن مباراة مالاوي ، غداً السبت، لحساب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية "كاميرون 2019".
وأوضح رونار على هامش الندوة الصحفية التي عقدها، عشية اليوم الجمعة، بقاعة الندوات التابعة لملعب محمد الخامس: " الكثير من القصص نسجت حول الأمر، لقد تواصلت معه وتفاهمنا على عدم حضوره، لقد استهل مشواره للتو مع يوفنتوس، كما أن الرسمية غابت عنه بسبب المنافسة الشرسة مع لاعبي الفريق".
المتحدث ذاته وضع حداً لجميع الأخبار التي تحدثت عن وجود مشكل شخصي بين المحترف بصفوف يوفنتوس، والطاقم الفني المشرف على المنتخب معلقاً: "اتخذت قرار عدم توجيه الدعوة له بعد أن اعتذر عن الحضور، وما دمت مسؤولا على الأسود فالباب مفتوح دائم له خلال الاستحقاقات المقبلة".
غياب التنافسية عن بوصوفة وتواجد اسمه ضمن القائمة النهائية للأسود كانت ضمن المحاور التي رد عليها رونار، مشيراً إلى أن "تواجد اسم بخبرته أمر ضروري داخل الترسانة الأساسية للمنتخب الوطني المغربي".
وأردف "الثعلب" قائلا: "عمل كبير بدأناه منذ أزيد من سنة لتكوين مجموعة صلبة وخصوصا متجانسة وبروح واحدة، لا يمكننا هدم كل هاته المجهودات، وبوصوفة يظل واحدا من الركائز الأساسية ويستحق أن يتواجد معنا أمام مالاوي".
أما عن عودة اللاعب الشاب أشرف بنشرقي والذي مر بأوقات عصيبة مع فريقه السابق الهلال السعودي، فاعتبر هيرفي رونار أن حاجته لمتابعة تطوره دفعته لتوجيه الدعوة له مجدداً، موضحا بأنه قادر على اللعب في أزيد من مركز ودائما يشكل إضافة داخل التشكيلة.
وفي معرض رده على غياب نجوم الدوري المحلي والاكتفاء بإسم وحيد يمثل البطولة الوطنية قال: " أنسق باستمرار مع جمال السلامي، قائد الرديف، إذ كان علي اتخاذ القرار المناسب بالرغم من صعوبته، وفي حال أردت تطعيم الكتيبة باسم جديد فسيكون الأمر بتوافق مع مدرب المنتخب المحلي".
وأعاد الناخب المغربي الأمل للمحترف بصفوف الأهلي للحاق بالمواعيد للكروية المقبلة مفصحا :" وليد ازارو لديه كامل الشروط ليكون مع المنتخب، تواصلت مع مدربه قبل فترة وأخبرته بأني أتوفر على ثلاث أسماء أساسية في نقس مركزه، لكن هذا لا يمنع بالالتحاق بنا مجددا".
ورفض هيرفي رونار الحديث عن السقوط الأول لرفاق نور الدين أمرابط في مباراة الكاميرون، حيث أشار إلى مرور سنة على النتيجة المخيبة، معتبرا أنه "حاليا الأهم لباقي اللاعبين هو الفوز في مباراة مالاوي والسير بخطى ثابتة نحو المشاركة بـ 'كان' 2019".
وختم المدرب ندوته بالحديث عن تطلعاته مع المنتخب: "الان نركز على بطاقة التأهل لمنافسات "الكان"، ولا يمكنني أن أقول بأننا سنتوج باللقب وأسبق مجريات الأحداث، لكن كلنا طموح ورغبة لنقدم مشوارا جيدا بالتصفيات وحتى بعدها".

أخبار أخرى