قراءة الصحف: تقرير إسباني يصف حكومة العثماني ب"الضعيفة".. ومسؤولو البيضاء يتحسسون رؤسهم

هيئة التحرير

مواضيع مختلفة تطرقت إليها الصحف المغربية اليومية الصادرة يومه الخميس 24 ماي، من قبيل التقرير الذي أوردته "أخبار اليوم" حول تشكيكه في الاستقرار بالمغرب، وضعف حكومة سعد الدين العثماني، أو تطرق "العلم" إلى حملة مقاطعة المغاربة للعديد من المواد الاستهلاكية التي مازالت متواصلة، ووقفت عند أسباب التهاب أسعار بعض المواد التي يكثر استهلاكها في رمضان. كما تابعت "المساء" تأثير زيارة الملك محمد السادس المرتقبة للدار البيضاء والتي حركت مسؤولي مجلس المدينة ووالي جهة الدار البيضاء سطات، فيما تطرقت "الأحداث المغربية" إلى فضح المقاطعة لخلافات أعضاء الحكومة، وأوردت "آخر ساعة" خبرا حول استدعاء مجموعة من الدركيين للتأكد من جاهزيتهم النفسية.

"أخبار اليوم" عن معهد إسباني: استقرار المغرب نسبي

 نقلت "أخبار اليوم" عن تقرير للمعهد الملكي الإسباني للدراسات الدولية والاستراتيجية "إلكانو" أن الحكومة المغربية "ضعيفة" بعدما تشكلت من "تحالف صعب التوليفة" و"دون رؤية سياسية واضحة"، مستبعدا تسهيلها مسلسل تقوية العلاقات الإسبانية المغربية في مجالات مهمة لكلا البلدين.

ويتبين، حسب الصحيفة، أن تقييم المعهد للمغرب تغير في ظرف سنة تقريبا، حيث علق في تقرير سنة 2017،  على الوضع في المملكة قائلا: "يحتفظ المغرب بنموذجه المركزي القوي حول شخصية الملك، رغم خطر نسف جزء من مسار الانفتاح الذي كان باشره بسبب التدافع بين مراكز السلطة القريبة من الملك مع حزب العدالة والتنمية، الفائز بالانتخابات التشريعية لعام 2016"، لهذا أشار إلى أن "استقرار المغرب نسبي".

"العلم": لهذا تلتهب أسعار بعض المواد الاستهلاكية

أوردت جريدة "العلم"، لسان حزب الاستقلال، الذي اصطف أخيرا في المعارضة، أن حملة مقاطعة المغاربة للعديد من المواد الاستهلاكية متواصلة، وأكدت، في سياق متصل، أن أسعار الغالبية الساحقة من المواد الاستهلاكية وصلت مستويات خيالية، فيما تتفرج الحكومة على الوضع.

ونقلت الصحيفة، في سياق متصل، عن مصادر مطلعة، أن المضاربات التي تشهدها الأسواق الوطنية تؤجج جحيم الأسعار الملتهب، خاصة في ظل فتح الأسواق في إطار اتفاقيات التبادل الحر مع دول أخرى كمصر، التي تعد المزود الرئيسي للسوق المغربية بعدد مهم من المواد كالعدس والحمص والفاصولياء والفول، والتي فسرت المصادر ارتفاع أثمانها في السوق المغربية بكون القطاني المغربية تعرف مضايقات من نظيرتها المستوردة التي تجلب من دول أخرى ككندا عبر وساطة مصرية فتلتهب الأسواق لفائدة هذه المواد.

"المساء": تحسس الرؤوس بالبيضاء بسبب الزيارة الملكية

ذكرت "المساء"، استنادا إلى مصدر مطلع، أن زيارة الملك محمد السادس للدار البيضاء حركت كلا من مسؤولي مجلس المدينة وعبد الكبير زاهود، والي جهة الدار البيضاء سطات، الذي تحرك ليلا لتفقد مشاريع اجتماعية من المنتظر أن يدشنها الملك محمد السادس، خلال الأسبوع الجاري، قبل الانتقال إلى مدينة برشيد لتدشين مشاريع في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأضافت اليومية أن الملك محمد السادس سيقوم، خلال مقامه بالعاصمة الاقتصادية، بإعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع ذات الصبغة الاجتماعية، إذ حل كل من عامل مقاطعات البرنوصي ووالي الأمن بتراب مقاطعة سيدي مومن، للوقوف على آخر الترتيبات المتعلقة بمركز لطب الإدمان، الذي سيقوم الملك بتدشينه.

"الأحداث المغربية": المقاطعة تفضح خلافات الوزراء

ذكرت "الأحداث المغربية" أن حملة المقاطعة، التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي منذ شهر، والموجهة ضد ثلاثة منتجات استهلاكية، قسمت أعضاء الحكومة بسبب مواقفهم المتباينة. وأوضحت أن مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، كشف، في لقاء مع برلمانيي حزبه في مجلس النواب بداية الأسبوع الحالي، أن تصريحات لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، بخصوص مقاطعي المواد الاستهلاكية الثلاث، أثارت الكثير من الانتقادات لدى الرأي العام "تلتها مناقشة مستفيضة مع رئيس الحكومة".

وتوضح اليومية أن الرميد نأى بنفسه عن الانخراط في "معسكر الوزراء"، كاشفا لأعضاء فريق "البيجيدي" البرلماني أنه كان ضد ما قاله الوزراء في حق المقاطعين.

"آخر ساعة": التأكد من الجاهزية النفسية للدركيين

كتبت "آخر ساعة" أن مجموعة من عناصر الدرك الملكي يتسلمون، منذ بداية الأسبوع الجاري، استدعاءات من أجل الالتحاق بمركزية الجهاز بالرباط، من أجل إعادة إجراء الاختبار النفسي، الذي عادة ما يخضع له تلاميذ الدرك في الفترة التدريبية قبل الولوج بشكل رسمي للوظيفة الأمنية.

ووفق مصادر عليمة، أوردتها الجريدة، فإن هذا الإجراء يأتي بعد الوقوف على مجموعة من الخروقات التي قامت بها عناصر تابعة للدرك، مما عجل باستدعائهم من أجل الوقوف على مدى جاهزية الدركيين على المستوى النفسي لمزاولة عملهم المتسم بالضغط. كما علمت اليومية أن الاستدعاءات همت عناصر يعيشون مشاكل أسرية أو يفتقرون للروح الاجتماعية في العمل.

مواضيع ذات صلة

loading...