قضية "التحرش الجنسي" لمدير بأم تلميذة.. القضاء يقول كلمته

كانت غرفة الجنح لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة قد قضت قبل شهرين بتبرئة مدير ورزازات
سعيد أهمان

طوت غرفة الجنح لدى محكمة الاستئناف بورزازات، قضية اتهام مدير مدرسة بالمدينة، بـ"التحرش الجنسي" بأم تلميذة بمكتبه، بتبرئة مدير المؤسسة لغياب أدلة للإثبات، بعد توقيفه الاحترازي عن العمل من قبل وزارة التربية الوطنية منذ تاريخ الواقعة في شتنبر الماضي.

وعللت الغرفة الجنحية الاستئنافية، في قرارها الصادر أمس الأربعاء، بأن ما نسب للمتهم غير ثابت في حقه، لانعدام أي عنصر من العناصر التكوينية للفصل موضوع المتابعة، وغياب أي أمر أو تهديد أو استغلال للسلطة، مما يتعين معه التصريح ببراءة المتهم.

وكانت غرفة الجنح لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة قد قضت قبل شهرين بتبرئة مدير ورزازات على خلفية نفس صك الاتهام.

للإشارة، تعود وقائع القضية، إلى ظهور شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تم تصويره من طرف سيدة (أم التلميذة) كانت ترغب في تسجيل ابنتها في المؤسسة ذاتها، استهمت من خلاله المدير بـ"التحرش الجنسي" بها، وتقدمت بشكاية لمصالح الشرطة القضائية بورزازات.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...