قضية خاشقجي.. واشنطن تلغي تأشيرات مسؤولين سعوديين في الديوان الملكي والاستخبارات

الصحافي خاشقجي عرف بانتقاداته لسياسة ولي عهد السعودية
أ.ف.ب / تيلكيل

بدأت الولايات المتحدة في إلغاء تأشيرات مسؤولين سعوديين يشتبه في تورطهم في وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في اسطنبول في بدابة اكتور الجاري وفق ما أعلن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو أمس الثلاثاء. وقال بومبيو في مؤتمر صحفي عقد أمس في وزارة الخارجية "لقد قمنا بتحديد على الأقل بعض الأفراد المسؤولين ومن بينهم أفراد من الاستخبارات والديوان الملكي ووزارة الخارجية ووزارات سعودية أخرى يشتبه في تورطهم في وفاة السيد خاشقجي".
وأضاف بومبيو أن الولايات المتحدة سوف "تواصل استكشاف إجراءات أخرى لمحاسبة المسؤولين". و قال الوزير الامريكي إن وزارة الخارجية تعمل مع وزارة الخزانة لبحث مدى إمكانية تطبيق عقوبات قانون غلوبال ماغنيتسكي، التي تعاقب المسؤولين عن ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، على هؤلاء الأفراد. ومن ناحية أخرى، كرر بومبيو أن الولايات المتحدة لا تزال تعتبر المملكة السعودية حليفا "قويا".

و لم يكشف بومبيو عن عدد المسؤولين المستهدفين تحديدا. وذكرت وزارة الخارجية فيما بعد للإعلام أن 21 سعوديا تطالهم عقوبات التأشيرات.

و كان خاشقجي، وهو كاتب عمود في صحيفة واشنطن بوست، قد فقد منذ دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول يوم 2 أكتوبر. وقالت السلطات السعودية في الأسبوع الماضي إن خاشقجي توفي في "مشاجرة" وقعت بالقنصلية. وعقب صدور نتائج تحقيقاتها الأولية، أعلنت النيابة العامة السعودية توقيف 18 شخصا بسبب ما تردد عن صلتهم بحادث القتل.

مواضيع ذات صلة

loading...