قطارات الخليع "تُعطل" مواعيد مئات المغاربة والمكتب يحمل المسؤولية للمسافرين

احتجاج عدد من المسافرين على تأخر مواعيد انطلاق القطارات بالنزول إلى السكة
هيئة التحرير

تأخرت قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية عن موعد انطلاقها، صباح اليوم الاثنين، من محطة "الدار البيضاء الميناء" قرابة الساعة ونصف، ما تسبب حسب مصادر من المسافرين تحدثت لـ"تيل كيل عربي"، في تأخير وتعطيل مواعيد المئات من المسافرين، في المقابل حمل المكتب هؤلاء "مسؤولية تأخير مواعيد انطلاق قطاراته".

وقالت مسافرة للموقع، إن القطارات توقفت منذ الساعة الـ8 والنصف صباحاً وإلى غاية الساعة العاشرة، دون أن تقدم إدارة المحطة تفسيرات عن سبب التأخير، ما دفع عدداً من المسافرين للاحتجاج، وعمد عدد منهم للنزول إلى السكة، تعبيراً منهم عن سخطهم.

وأضافت المسافرة ذاتها، أن مجموعة من المسافرين عبروا عن غضبهم، ومنهم من صرح أنه "فوت مواعيد لمقابلات عمل وآخرين لم يلحقوا مواعيد الحصول على تأشيرة السفر كما تأخر أحد المسافرين المرضى عن موعد له مع مصحة خاصة".

في المقابل، قال المكتب الوطني للسكك الحديدية في بلاغ له، نشره صباح اليوم على صفحته في موقع "فيسبوك"، إن "المسافرين يتحملون مسؤولية تأخير مواعيد انطلاق القطارات من محطة الدار البيضاء الميناء"، وأضاف المكتب أنه "اليوم، الإثنين 09 أبريل 2018، حوالي الساعة الثامنة ونصف صباحا، وعلى إثر تسجيل تأخير في القطار رقم 07 والذي يربط بين الدار البيضاء الميناء والقنيطرة عن موعد انطلاقه بحوالي 30 دقيقة، قام بعض المسافرون باعتراض انطلاق القطار عبر النزول إلى السكة واحتلالها، وبالتالي عرقلة سير جميع القطارات القادمة إلى المحطة والمنطلقة منها".

وتابع البلاغ ذاته، أنه "إذ يستنكر مثل هذه التصرفات فإنه يعتذر لزبنائه عن الإزعاج الناتج عن هاته العرقلة".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...