قطارات جهة الدارالبيضاء تغير جلدها وكراسيها

و.م.ع / تيلكيل

حان الدور على القطارات المدارية لجهة الدارالبيضاء لتغير جلدها وكراسيها وتتجمل لركاب حاضرة الدارالبيضاء الكبرى المنتشرين بين ضواحيها من سطات إلى الجديدة.

وأفاد المكتب الوطني للسكك الحديدية، اليوم الثلاثاء، أن أسطولا يتكون من 13 قطارا ذاتي الدفع خضع للتحديث والتجديد، بهدف الرفع من مستوى متطلبات فعالية المعدات وراحة المسافرين.

وسجل المكتب في هذا الإطار، أنه تم الانتهاء من تجديد واستغلال مجموع أسطول هذه الفئة من القطارات، مضيفا أنه سيتم العمل على تجديد مظهرها الخارجي عبر إعادة صباغتها وملاءمتها وفقا للألوان المؤسساتية للمكتب.

وذكر بلاغ للمكتب أن عملية إعادة تجديد وتحسين رونق مقاعد الدرجة الأولى والثانية لعربات القطارات، التي تؤمن الرحلات انطلاقا من المركز الجهوي للدار البيضاء الميناء، تعد من بين المشاريع التي تندرج في إطار الاستراتيجية المعتمدة لمواصلة عصرنة معدات المسافرين، مشيرا إلى أن هذه القطارات تخص محاور كل من الدار البيضاء - مطار محمد الخامس، والدار البيضاء - سطات، والدارالبيضاء-الجديدة.

أخبار أخرى