"قوارب الموت".. رئيس الحكومة الإسباني يتحدث عن دور استراتيجي للمغرب

رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز
وكالات

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، اليوم الأربعاء، أنه بعد محادثاته في الأيام الأخيرة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ستحصل بلاده على المزيد من الموارد الاقتصادية من الاتحاد الأوروبي، للتعاون مع دول المنشأ وعبور الهجرة "غير الشرعية"، ومن بينها المغرب.

وأشار رئيس الحكومة إلى زيادة عدد المهاجرين الوافدين إلى السواحل الإسبانية خلال العام الحالي، وأبرز الدور "الاستراتيجي" للمغرب في مكافحة هذه الظاهرة.

وكشف سانشيز، حسب ما أوردته وكالة "ايفي" الإسبانية عن الزيادة المرتقبة في الموارد المالية لبلاده، خلال خطابه أمام الجلسة العامة للكونغرس، والذي أبلغه بالموقف الذي سيحافظ عليه في المجلس الأوروبي الذي يبدأ غداً الخميس في بروكسل والذي يتضمن في جدول أعماله الطريقة التي يواجه بها الاتحاد الأوروبي تحدي الهجرة. .

واعتبر الرئيس التنفيذي الإسباني، أن الهجرة "تحدٍ لا مفر منه" للاتحاد الأوروبي يتطلب ردوداً مشتركة. وأكد أنه "لا يمكن اعتماد العمل الفردي للدول، في مواجهة الظاهرة".

في هذا السياق، اعتبر المتحدث ذاته، أنه من الضروري توفير المزيد من الموارد لسياسة الهجرة في موازنات الاتحاد الأوروبي المقبلة.

وقال رئيس الحكومة الإسبانية: "بعد المحادثات مع ميركل ورئيس الجمهورية الفرنسية، ستحصل إسبانيا على المزيد من الموارد لتعزيز الحوار الثنائي مع دول المنشأ والعبور".

مواضيع ذات صلة

loading...