الحرب مستمرة بين "البيجيدي" و"الأحرار".. وقيادي في الأغلبية: إذا كان هناك قرار لتفجير الحكومة فسيأتي من خارج مكوناتها

سعد الدين العثماني، عزيز أخنوش، إدريس لشكر / تصوير رشيد تنيوني
تيل كيل عربي
  • كشف مصدر قيادي في الأغلبية الحكومية لـ"تيل كيل عربي"،  رفض الكشف عن هويته، في تصريح لـ"تيل كيل عربي" أن "ما يقع من تراشق بين العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، لا يرقى ليوصف بالأزمة"، وأوضح أنه "إن كان هناك قرار لحدوث أزمة في الحكومة سوف يكون من خارج مكوناتها في مستوى آخر".

وتوقع مصدر "تيل كيل عربي"، أن "ينتهي هذا الجدل بين الحزبين دون أن تتأثر الأغلبية الحكومية".

ويأتي هذا في ظل استمرار التراشق السياسي، بين حلفاء الحكومة، حزبي العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار، على خلفية التصريحات الأخيرة لوزير الشباب والرياضة رشيد الطالبي العلمي، والتي هاجم فيها مشروع "البيجيدي"، ووصفه بأنه "دخيل على المجتمع المغربي".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...