كأس "الكاف"...الرجاء يكتفي بالتعادل في "دونور" أمام فيتا كلوب

صفاء بنعوشي

لم يستفد الرجاء الرياضي من عامل الأرض والجمهور في مباراته، مساء اليوم الأحد، أمام فيتا كلوب الكونغولي، لحساب الجولة الأول من دور مجموعة كأس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم، والتي جمعت الطرفين على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.
وفشل رجال المدرب خوان كارلوس غاريدو من فك شفرة الضيوف، لتنتهي المباراة على إيقاع البياض، على الرغم من محاولات هجوم الرجاء لافتتاح التهديف.
وعمد المدرب إلى إجراء بعد التعديلات على تشكيلته الأساسية بالمسابقة القارية، بعد اعتماده على عبد الرحيم الشاكير، والكوحال أساسيين، بعد الغياب الاضطراري للعميد بدر بانون، بداعي الإيقاف، وإسماعيل بنلمعلم لاختيارات تقنية.
ولم يظهر أنصار النسور الخضر بالصورة التي تعود عليها الفريق في المباريات القارية بـ"دونور"، إذ كان الحضور الجماهيري ضعيفا مقارنة بباقي المباريات.
وكانت العناصر الرجاوية قد رفضت الالتحاق بالتداريب الجماعية استعدادا للمسابقة القارية بعد واقعة الاعتداء على الحافلة، ومهاجمتهم من طرف الجماهير، في الطريق السيارة الرابطة بيت العاصمة الاقتصادية ومدينة واد زم.
وتدخلت فعاليات رجاوية عديدة لثني اللاعبين عن قرارهم، حيث استجابت المجموعة لطلبهم وخاضت حصة تدريبية واحدة قبل مباراة فيتا كلوب الكونغولي.
وخصص عدد من أنصار فريق، صباح أمس السبت، زيارة إلى مركب الوازي، لدعم ومساندة الكثيبة على تجاوز الفترة الصعبة التي عاشوها خلال الأيام الأخيرة، حيث كان لهم لقاء مع اللاعبين والطاقم التقني، إضافة إلى الوافد الجديد على القلعة الخضراء، يوسف السفري، الذي تولى مهمة مدرب مساعد لغاريدو.

مواضيع ذات صلة