كارثة بيئية في شاطئ ضواحي أكادير.. والسلطات توفد لجنة للتقصي - فيديو

المصانع تقذف مخلفاتها في شاطئ المنطقة دون احترام شروط التخلص منها
سعيد أهمان

كشفت جمعية أنزا للأمواج الزرقاء بأكادير، "حجم مخلفات معامل تصبير السمك المرمية بشاطئ أنزا، على مستوى الواجهة المحادية للميناء التجاري لأكادير، داعية السلطات لفتح تحقيق وتحمل مسؤوليتها من أجل مباشرة التحاليل المخبرية لتقييم مستوى التدهور البيئي في المنطقة".

وأكد عطروش التونسي، رئيس جمعية انزا للأمواج الزرقاء، في تصريح لموقع "تيل كيل عربي"، أن "لجنة مختلطة انتقلت إلى عين المكان وعاينت الوضع البيئي المقزز الذي لا يحترم المعايير الدنيا للحفاظ على مياه الشاطئ".

وأوضح المتحدث ذاته، أن الجمعية راسلت المرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة وولاية جهة سوس ماسة والمجلس الترابي لأكادير، من أجل التدخل لوقف هاته المجزرة البيئية وترتيب المسؤوليات والجزاءات القانونية.

ونشرت الهيئة المدنية، التي تعنى بشؤون البيئة، صوراً وفيديو، وصل موقع "تيل كيل عربي" نسخ منها، تؤكد "الكارثة البيئية وبشاعة المنظر الذي ينم عن عدم احترام القوانين البيئية المتعارف عليها، من قبل الوحدات الصناعية التي تطرح مخلفاتها دون أي وازع بيئي".

وأكدت الهيئة المدنية في بلاغ لها، وصل موقع "تيل كيل عربي"، أن هذا "السلوك غير المسؤول ينضاف لسلسلة ظواهر بيئية أخرى يشكو منها أهالي منطقة أنزا، حيث يعانون بصفة منتظمة من روائح كريهة صادرة عن محطة معالجة المياه العادمة، التي تصرف مياها  أحيانا دونما مراقبة، وفق المعاينة الميدانية التي قام بها مسؤولو الجمعية".

وخلص البلاغ إلى أن "التنوع البيولوجي في تدهور مستمر، ما يتعين معه التدخل لاحترام القوانين البيئية".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...