"كان 2019".. المغرب الأقرب والكاميرون خارج التغطية

زيارة رئيس الكاف أحمد أحمد رفقة فوزي لقجع لملاعب المغرب
تيل كيل عربي

لازالت الشكوك تحوم حول جاهزية ملاعب الكاميرون، لاستقبال فعاليات كأس الأمم الإفريقية 2019، أمام منافسة شرسة من طرف المغرب، الذي نجح في تنظيم "الشان" قبل أسابيع، وأبدى استعداداه لاستضافة مسابقات قارية وعالمية مستقبلا.

الصحافة الكاميرونية، اختارت تتبع خطى الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، خلال فترة تواجده بالمغرب، بعد عمومية "الكاف" وإسدال الستار على بطولة إفريقيا للمحليين، في نسختها الخامسة.

وحسب موقع" Cameroonweb"، فإن زيارة أحمد أحمد لكل من ملعب فاس الكبير، وملعب فريق نهضة بركان، رفقة رئيس النادي وجامعة الكرة فوزي لقجع، تثير الشكوك، وتقرب المملكة من إزاحة الكاميرون، واستضافة "الكان".

وأوضح المصدر ذاته، أن تأجيل مناقشة تقارير اللجنة المحايدة التي زارت المنشآت الرياضية في الكاميرون، قبل أسابيع عن عمومية الاتحاد الإفريقي، يزيد من شكوك سحب التظاهر الكروية الكبيرة من أرض "الأسود غير مروضة".

وسبق لـ"الكاف" التأكيد، أنه بصدد تكوين لجان تفتيش تابعة له تضم خبراء وأطر تقنية، للوقوف على سير الأشغال بالمنشآت الرياضية والحيوية في الكاميرون، قبل القرار الحاسم في إبقاء أو سحب البطولة القارية من البلد، وذلك بعد زيارة أولى للجنة المحايدة "Roland Berger".

ويجب على الكاميرون التوفر على ستة ملاعب على الأقل جاهزة لاستضافة التظاهرة الرياضية القارية الضخمة، بطاقة استيعابية تتراوح ما بين 15 و40 ألف متفرج على الأقل، قبل ستة أشهر على انطلاق فعاليات البطولة.

كما أن "الكاف" سيحرص على  ملاءمة الملاعب المذكورة مع المعايير والشروط التي تم وضعها سابقا من طرفه لجنته التنفيذية، وأبرزها توفير ملاعب ملحقة لتداريب المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة بعشب طبيعي، وواحداً خاصا فقط بالحكام في كل  مدينة، مع توفير خدمات طبية عالية المستوى، وتدابير أمنية كافية، لإنجاح النسخة الـ31 للكان.

مواضيع ذات صلة

loading...