كان 2019 باق في الكاميرون

نور الدين إكجان

جدد رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أحمد الثقة في الكاميرون من أجل استضافة نسخة سنة 2019 من كأس إفريقيا للأمم، بعد أن كثر الحديث عن سحب الثقة من البلد المنظم، وإعادة فتح باب الترشيحات التي كانت أسهم المغرب مرتفعة فيها.

وقال أحمد في اجتماع لأعضاء اللجنة المنظمة للبطولة الأربعاء بمقر الاتحاد في القاهرة، "أنه لم يكن هناك في أي وقت من الأوقات توجه بإعادة النظر في القرارات المتخذة مسبقاً وفقاً لأحكام النظام الأساسي باختيار الكاميرون وساحل العاج وغينيا كبلدان مضيفة للنسخ الثلاث المقبلة من كأس الأمم الأفريقية في 2019 و2021 و2023.

وكانت الكاميرون قد تعرضت لانتقادات حادة من طرف أحمد أحمد، بسبب مشاكل اتحادها الكروي وضعف جاهزيتها لاستضافة كأس الأمم الافريقية 2019، وهدد بسحبها لصالح دول أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن أحمد أكد خلال ندوة للاتحاد الإفريقي أقيمت في يوليوز الماضي بالرباط، زيادة عدد المنتخبات المشاركة في البطولة القارية من 16 إلى 24 منتخبا بدءا من نسخة 2019 في الكاميرون، على أن تقام البطولة في يونيو ويوليوز بدلا من شهري يناير وفبراير الذي كان يثير امتعاض الأندية الأوروبية التي تسرح لاعبيها في شهرين حاسمين في بطولات القارة العجوز

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...