"كلاسيكو الأرض".. مواجهة بذكريات خاصة وريال مدريد في مهمة كسر رقم برشلونة القياسي

البرصا يبحث عن جعل مباراته أمام الريال فرصة للاحتفال باللقب
صفاء بنعوشي

مباراة كلاسيكو أخرى سيحتضنها "الكامب نو"، مساء اليوم الأحد، بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، وهاته المرة لحساب الأسبوع 36 من منافسات الدوري الإسباني الممتاز، والذي حسم لقبه مبكرا لصالح الكتالوني.

الملكي سيحط الرحال بمعقل "الكتلان"، وطموحه كبير للحفاظ على سجله نظيفا من الهزائم على أرضية ملعب "الكامب نو"، خلال السنوات الثلاث الأخيرة، بقيادة المدرب زين الدين زيدان.

وعلى الرغم من أن نتيجة المباراة لن تغير شيئا في حسابات الفريقين، بعد أن ضمن رفاق ميسي لقب الدوري، إلا أن "كلاسيكو الأرض" له خصوصيته دائماً، وهاته المرة سيخوض قائد برشلونة أندريس إنييستا آخر 90 دقيقة، في حضور الغريم التقليدي ريال مدريد، بعد أن أعلن قبل أيام رسميا مغادرته لأسوار "البلوغرانا"، بعد مسيرة دامت لأزيد من عقدين.

إنييستا سيسترجع سيناريو مشواره الحافل بالألقاب في لقاء "كلاسيكو الأرض"، بعد أن أصر على الحضور بالمباريات الأربعة المتبقية، قبل إسدال الستار على فعاليات الموسم الرياضي 2018-2017، وكتابة آخر سطر في حكاية "الرسام" وملاعب القارة العجوز.

أما عن تشكيلة "الكتالوني" التي سيعتمد عليها إرنستو فالفيردي فلن تعرف أي تغييرات، فالمدرب سيعتمد على عناصره الأساسية مع إمكانية منح الفرصة للاعب فيليب كوتينيو، الوافد الجديد على الفريق، خلال ميركاتو الشتاء المنصرم، وهو الذي انتظر أشهراً ليعيش أجواء "الكلاسيكو الإسباني" الأكثر متابعة في العالم.

في الجهة المقابلة، يعاني النادي الملكي من غياب أبرز لاعبيه، ويتعلق الأمر بالثنائي داني كارفخال، وإيسكو، اللذين يعانيان من تبعات الإصابة.

أما بخصوص الدولي المغربي أشرف الحكيمي الذي كان أبرز مرشح للحاق بمباراة "الكلاسيكو"، فقد قرر الطاقم التقني عدم الاعتماد على خدماته، بعد اكتمال عقد اللائحة الأساسية.

مباراة اليوم ستكون مفتوحة أمام جميع الاحتمالات، خصوصا وأن ريال مدريد سيكون أمام مهمة صعبة لفك شفرة دفاع أصحاب الأرض، فبرشلونة حطم هذا الموسم جميع الأرقام القياسية بـ "الليغا"،  حيث يبقى سجله خاليا من أي هزيمة خلال 35 مباراة الأخيرة.

لعل أبرز ما يميز مواجهة الغريمين هاته المرة، تشبث لاعبي ريال مدريد بقرار عدم تخصيص ممر شرفي لبرشلونة، على الرغم من أن الفريق توج بطلاً للدوري بشكل رسمي.

الصحافة الإسبانية والدولية سلطت الضوء على قرار زملاء "الدون"، ليخرج المدرب زيدان بتوضيح عن الضجة التي تسببت فيها قصة الممر الشرفي، ويؤكد بأن الفريق لا مشكلة لديه في الأمر، لكن عناصر الغريم لم تقم بنفس الشيء بعد عودة ريال مدريد بكأس العالم للأندية، وتحججت بأن المسابقة ليست ذات أهمية.

تجدر الإشارة، إلى أن ريال مدريد يحتفظ بالرقم القياسي لعدد ألقاب الدوري بـ 33 لقبا، متبوعا بالغرم برشلونة الذي توج هذا الموسم بلقبه الخامس والعشرين.

مواضيع ذات صلة

loading...