كل ما تريد معرفته عن أجهزة "غوغل" الجديدة (فيديو)

امحمد خيي

أماط العملاق الأمريكي "جوجل"، الشهر الماضي، وبعد فترة من التشويق، اللثام عن قائمة منتوجاته الإلكترونية "صنع من قبل جوجل"، والتي تحول بها إلى شركة مصنعة للأدوات التكنولوجية، فضمت القائمة، هاتفيهن ذكيين هما "بيكسل فون2" و"بيكسل فون2 إكس إل"، وسماعة لاسلكية توفر خدمة ترجمة اللغات، وحاسوبا، وآلة تصوير، ومكبر صوت ذكي، وخودة لمشاهدة للواقع الافتراضي. هذه تفاصيلها.

لم تخف الشركة الأمريكية، التي كانت مداخيلها في الفترة الماضية تأتي من الإعلانات، على لسان ريك أوستيرلو، نائبة الرئيس المكلفة بالأدوات المصنوعة، أن غايتها من صناعة وإطلاق "هذه العائلة من المنتوجات" في السوق، هي "أن تكون جوجل موجودة في كل الأمكنة التي هناك فيها حاجة إليها، من قبيل المنزل، ومقرات العمل، وحينما يكون المستعملون في حالة تنقل".

وأوضحت المتحدثة ذاتها خلال حفل الكشف عن المنتوجات الجديدة، أن العملاق العالمي، لا يسعى إلى التميز في منتجاته عن نظيراتها لدى "آبل" و"أمازون"، بالتركيز على الخصائص التقنية للأجهزة، إنما بالاستناد على تجربة الاستعمال، بالقول "من الصعب جدا إنتاج أجهزة مغرية بحلول كل سنة جديدة، لذلك نتبنى مقاربة جديدة تعتبر أن الابتكار يوجد في إحداث أفضل تقاطع بين الذكاء الصناعي والبرمجيات". فماهي تفاصيل ملامح ومميزات المنتوجات الجديدة وأسعارها؟

سماعة "Pixel Buds"

عبارة عن سماعات لاسلكية قادرة على ترجمة حوالي أربعون لغة فوريا، وفي حفل التقديم، قامت "غوغل" بتجربة أمام مندوبي وسائل الإعلام وضيوفها أظهرت شخصين يتحدثان إلى بعضهما البعض بلغتين مختلفتين، فتقوم السماعة بعد انفضاء بعض الثواني بترجمة لغة كل متحدث إلى الطرف الآخر. وذكرت وسائل الإعلام الفرنسية أن تلك السماعات الذكية سيتم تسويقها بسعر 250 دولار أمريكي.

آلة التصوير Google Clip

عبارة عن آلة تصوير مستقلة تقوم بنفسها باختيار اللحظة المناسبة لالتقاط صورة، والهدف: تحرير المستعملين من مهمة التقاط الصورة وتمكينهم من عيش اللحظة بدل الاختباء وراء العدسة لتصويرها. وتعتمد المصورة الجديدة على ذكائها الصناعي، وبفضل "آلكوريتم" تستشعر الآلة من تلقاء نفسها اللحظات المناسبة للالتقاط الصور بشكل تلقائي. وينتظر أن يتم تسويق الآلة الجديدة بسعر 250 دولار أمريكي.

هاتفين ذكيين

الأول اسمه "بيكسل فون2" ويتوفر على شاشة من خمسة بوصات ذات صمام ثنائي عضوي باعث للضوء (OLED)، أما الثاني فهو من حجم "إكس إل" وبشاشة كبيرة من ستة بوصات، وكلاهما يتوفران على الخصائص نفسهما، من قبيل آلية تصوير عالية الجودة، وينفردان بميزة ارتباطهما المباشر بـ"آندرويد" فيكونان أول من يستفيد بشكل حصري، من التحسينات والابتكارات البرمجية الجديدة لـ"جوجل". وتم تحديد سعريهما في 650 دولار أمريكي للأول، و850 للثاني.

مكبر الصوت المساعد  Google Home

"هوم ميني" عبارة عن نسخة صغيرة لـ"جوجل هوم"، مكبر الصوت المنزلي الذكي، ويتميز بتوفره على المساعد الصوتي الذكي "Google Assistant"، فيتيح مساعدة المستعمل على جدولة المهام والتحكم في الأجهزة الذكية وتشغيل الموسيقى. ويبدو أن "جوجل" تريد بالمنتوج الجديد منافسة جهاز "Echo Dot" الذي تقدمه شركة "أمازون"، وحددت 49 دولار سعرا له.

حاسوب وخودة الواقع الافتراضي

"دايردريم2" هو الاسم الذي أطلقته "جوجل" على خودتها الجديدة الخاصة بمشاهدة الواقع الافتراضي، ويتميز بتوفره حقل مشاهدة أوسع ويلج مجانيا إلى "كاتالوغ" من أفلام "إماكس"، وينتظر أن تطرح في السوق بسعر 99 دولار، بثلاثة ألوان هي الرمادي والأسود والوردي.

أما حاسوب "بيكسل بوك"، الذي سيخلف "كروم بوك"، فهو من الأجهزة المتحولة، إذ يمكن استعماله كلوح إلكتروني، ويتوفر على شاشة من 12.3 بوصات، وزنه لا يتجاوز كيلوغراما، وقدرة بطاريته تصل إلى 10 ساعات، كما أدمج فيه المساعد الصوتي الخاص بجوجل، أما أسعاره فتبدأ من 999 دولار وتمتد إلى أن تصل 1649 دولار، إذ يتوفر في نسخ لكل واحدة خصائصها ومميزاتها.

مواضيع ذات صلة

loading...