إلياس يتوعد وهبي بالطرد

أحمد مدياني

عاد إلياس العماري ليترأس ويوجه اجتماعات وقرارات المكتب السياسي للبام. يوم أمس، ناقش هذا الأخير استقالة عبد اللطيف وهبي، وأدخل تغييرات على لجنة السكرتارية وعرج على نتائج "الزلزال" السياسي.

توعد إلياس العماري خلال اجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، مساء يوم أمس الاثنين، عبد اللطيف وهبي بـ"ضياع مقعده البرلماني إذا ما ذهب بعيداً في قرار تقديم استقالته". إلياس وحسب مصدر قيادي من الحزب تحدث لـ"تيل كيل عربي"، قال خلال الاجتماع إن "المكتب السياسي وحتى إدارة الحزب لم يتوصلا باستقالة وهبي مكتوبة إلى حدود انعقاد اجتماع يوم أمس. وما يعرفه بلغه عبر الهاتف فقط"،  فيما كشف وهبي في تصريح سابق لـ"تيل كيل عربي"، أنه "سلم الاستقالة إلى رئيس المجلس الوطني للحزب فاطمة الزهراء المنصوري".

وأضاف المصدر ذاته، أن إلياس قرر خلال الاجتماع ذاته، "ربط الاتصال بوهبي من أجل الحسم في قرار استقالته"، وتابع "وهبي قال إنه سوف يستقيل من الحزب إذا تراجعت أنا عن الاستقالة، يعني يجب أن يعرف أنه سوف يفقد مقعده البرلماني". هذا الطرح، سبق ورد عليه وهبي في السباق بالقول: "أنا قدمت الاستقالة من المكتب السياسي فقط، ولازلت عضواً في الحزب ومجلسه الوطني، وإذا تكرر نفس السيناريو خلال المجلس الوطني القادم سوف أقدم الاستقالة من الحزب ككل. أنا ما يحيدوش ليا غير صفة محامي وحيدو لي بغاو".

في سياق متصل، كشف مصدر "تيل كيل عربي"، أن السكرتارية التي شكلت خلال المجلس الوطني الأخير، قصد تدبير "المرحلة الانتقالية" وكان عددها ستة أعضاء، تم توسيعها بقرار من إلياس العماري، هذا الأخير انضم بدوره إليها بالإضافة إلى اثنين من أعضاء المكتب السياسي، كما تقرر الحاق 12 ممثلاً لجهات المغرب ليكونوا أعضاء فيها. وعن نقاش نتائج "الزلزال" السياسي أوضح مصدر الموقع، أن المكتب السياسي "ثمن في نقاشه ما وقع، لكن عرج فقط على النقطة لأنها لا تعنيه بشكل مباشر".

مواضيع ذات صلة