كواليس الديربي.. الزاكي والسلامي بدون مقاعد و الإلترات تتحدى قرار الداخلية

الزاكي و المدرب الصربي تودوروف بمنصة الصحافة
هيئة التحرير

أجواء خاصة تعيشها مدرجات ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، بـ"ديربي الوداد والرجاء"، الذي يندرج ضمن مؤجل الجولة العاشرة من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم. "تيل كيل بالعربي" ينقل إليكم أبرز كواليس الجولة الأولى، من مواجهة "الإخوة الأعداء"، التي انتهت بالتعادل الإيجابي هدف بكل مرمى، وسجلت عودة الجماهير البيضاوية بقوة إلى مدرجات "دونور".

الزاكي والسلامي بدون مقعد

وجد الزاكي بادو، مدرب المنتخب الوطني المغربي السابق والوداد، نفسه بدون مقعد في مباراة الديربي، بعد امتلاء المنصة الشرفية عن أخرها، دقائق قبل انطلاق المواجهة القوية بين قطبي العاصمة الاقتصادية.

الزاكي كان مرفوقاً بالصيربي إيفيكا تودوروف، المدرب السابق لشباب بلوزداد الجزائري، ليضطرا إلى مجاورة الصحفيين بالمنصة الخاصة بالإعلاميين، رفقة عدد من لاعبي "الأحمر"، المبعدين عن القائمة الرسمية للمباراة.

جمال السلامي، مدرب المنتخب الوطني المحلي، وجد نفسه في ورطة أيضاً، ليمكث لدقائق بدوره بمنصة الصحافة، قبل أن يغادرها بحثاً عن مكان أخر بالمنصة المغطاة الجنوبية.

"الالترات" تتحدى قرار الداخلية

رفعت الفصائل التشجيعية الودادية والرجاوية المنضوية تحت لواء "الالتراس" شعاراتها، خلال مباراة اليوم، متحدية القرار السابق لوزارة الداخلية، بوقف نشاطها، ومنع دخول أي شعار لها، باعتبارها  كيانا غير قانونيا، وذلك على هامش أحداث الشغب والعنف التي عرفتها الملاعب الوطنية، في وقت سابق.

إضافة إلى الشعارات، حافظت الالترات على عادتها بالكشف عن رسائل تهكمية خلال أطوار المباراة، لانتقاد أو التعليق على ظاهرة.

بنحليب يدعم الرجاء من المدرجات

حرص محمود بنحليب، لاعب الرجاء الرياضي، على متابعة مباراة "الديربي" من المدرجات، بعد إبعاده عن الترسانة الأساسية المدعوة لمؤجل الجولة العاشرة من البطولة، من طرف المدرب خوان كارلوس غاريدو.

وحاول بنحليب تغطية الكدمات والجروح على مستوى يده اليمنى، بعد تكسيره لواجهة زجاجية بمستودع ملابس الفريق، أمس الجمعة، فور علمه باستبعاده عن مباراة "الديربي

بنحليب حظي بدعم الجماهير الرجاوية ، التي رددت اسمه بعد التحاقه بالمنصة الرسمية، واختار عدد منهم التقاط صور "سيلفي" مع النجم الشاب.

سماء "دونور" أمطرت قنينات بعد هدف بوطيب

تسبب الهدف الأول لفريق الوداد الرياضي، في غضب جماهيري كبير في صفوف مناصري الرجاء، بعد تأكدهم من أن اللاعب عمر بوطيب، سجل ضد مرماه، ومنح الغريم فرصة التقدم.

وتم رشق دكة بدلاء الرجاء بالقنينات في أزيد من مناسبة، بالرغم من تمكن محسن ياجور من احتواء غضبهم، وتسجيل هدف التعادل.

"كازا إيفنت" وسط عاصفة من الانتقادات

اغتنمت جماهير الديربي، فرصة تواجد محمد الجواهري، المدير العالم لشركة "كازا إيفنت" بملعب محمد الخامس، للتأكيد على عدم رضاها من الظروف التي مرت فيها عملية بيع التذاكر، خلال اليومين الماضيين.

الأنصار أكدوا عبر شعارات رددوها، أن المشجع من يدفع ضريبة سوء تدبير الشركة لعملية بيع التذاكر، واضطرارهم اللجوء إلى السوق السوداء، التي تضاعف السعر العادي.

للإشارة، فقد نفذت تذاكر الديربي البيضاوي، بعد أقل من 3 ساعات على طرحها في نقاط البيع المختلفة بالعاصمة الاقتصادية البيضاء.

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...