"كورنا".. وزارة الصحة تطمئن وترصد وسائل لتشخيص الفيروس والوقاية منه

تيل كيل عربي

بعد حالة الهلع التي تسبب فيها انتشار فيروس "كورنا" بجمهورية الصين، وإعلان تسجيل ثلاث حالات في أوروبا وبضبط فرنسا، خرجت وزارة الصحة ببلاغ لطمأنة المغاربة.

وقال بلاغ للوزارة توصل "تيلكيل عربي" بنسخة منه، أنه "ومنذ الإعلان عن ظهور حالات الاصابة بالالتهاب الرئوي الحاد الناتج عن فيروس كورونا المستجد 2019-nCoV ، بجمهورية الصين الشعبية في 31 دجنبر 2019 وإلى حدود اليوم، لم تسجل المصالح الصحية الوطنية أية حالة إصابة بهذا الفيروس".

وأوضحت الوزارة، أنه "اعتبارا للوضع الوبائي العالمي المتعلق بهذا الداء، فإن المنظمة العالمية للصحة ، بعد اجتماع لجنة الطوارئ للوائح الصحية الدولية، قررت عدم الإعلان عن حالة طوارئ للصحة العامة ذات بعد دولي، في الوقت الراهن، و بالتالي لا توصي بفرض قيود على السفر أو التجارة العالميين".

و في هذا الشأن، ضيف البلاغ ذاته، ولتفادي انتشار هذا الفيروس في المغرب، "تعمل وزارة الصحة على ترصد الداء عبر المنظومة الوطنية للمراقبة الوبائية، كما هيأت كل ما يتعلق بوسائل التشخيص الفيروسي والوقاية منه".