لأول مرة بوزارة الصحة.. مضيفات لاستقبال المرضى وذويهم في المستشفيات

سعيد أهمان

أطلقت وزارة الصحة تجربة جديدة في عدد من المراكز الاستشفائية في المغرب بتعيين مضيفات لاستقبال المرضى وذويهم وتوجيههم، مثلما هو معمول به في نظام الحكامة والجودة بمستشفيات أوروبية.

أولى التجارب، انطلقت اليوم الاثنين 16 أبريل 2018،  في أول مركز استشفائية بجهة سوس ماسة على صعيد المركز الإستشفائي الحسن الأول بتيزنيت بتوظيف احد عشر مضيفة فتيات، في إطار تجويد الخدمات، في أفق تعميم هذه الخدمة على جميع المستشفيات بالمملكة .

وفِي اجتماع موسع عقد اليوم   مع ” المُضيفات الأحد عشر"، حضره عبدالله حمايتي مدير المركز الاستشفائي الحسن الأول بتيزنيت، و سعيد لهورش المسؤول على مصلحة الاستقبال والارشادت، وحفيظة أوبيهي” رئيسة قطب الشؤون الإدارية والاقتصادية ورشدي ابوكريم المسؤول على الجودة بالمستشفى.

وأوضح عبدالله حمايتي  مدير المرة الاستشفائي الحسن الأول، في تصريح لموقع "تيل كيل عربي"، أن "اختيار تيزنيت لاحتضان هذه التجربة  تم بعد أن تبين لوزارة الصحة أن مستشفى المدينة يتوفر على كل المؤهلات و المقومات التي ستجعله يُنجح هذه التجربة الجديدة".

وأكد ” حمايتي  أن "تعميم الوزارة هذه الخدمة على باقي المستشفيات رهين بنجاحه بمستشفى تيزنيت و باقي المستشفيات التي تم اختيارها".

ولفت أن "مسؤولية إنجاح هاته التجربة كبيرة و لاخيار سوى المضي قُدما لإنجاحها ، وهو ما يستلزم من المضيفات الإلتزام بمجموعة من القواعد و الضوابط التي من شأنها تيسير العمل و تجويده".

مواضيع ذات صلة