لأول مرة بالمغرب..قاعة رياضية للنساء بفضاء مسجد

غسان الكشوري

في سابقة أولى من نوعها في المغرب، قامت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية ببناء قاعة رياضة خاصة بالنساء تحت أحد مساجد وجدة، بإشراف من المجلس العلمي بوجدة.

قامت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية، بالتعاون مع وزارة الشبيبة والرياضة، الأسبوع المنصرم، بتشييد قاعة رياضية مخصصة للنساء، في فضاء كان مهجورا وفارغا، أسفل مسجد المولى سليمان الواقع وسط وجدة. المسجد الذي يمتد لـ600 متر مربع "سيمكن عامة النساء من الاستفادة من الأنشطة الرياضية التي يشرف عليها المجلس العلمي بوجدة"، بحسب ما صرح به رئيسه مصطفى بنحمزة لـ"تيل كيل عربي".

بنحمزة أبدى افتخاره بما قاموا به، وقال إن "الفضاء المهجور تم استغلاله لإقامة القاعة الرياضية في وجه النساء فقط، وبمداخل معزولة عن باب المسجد ولا يلتقي معه". ويبرر بنحمزة في معرض دفاعه عن أنشطة المجلس، أنه لا غرابة في تشييد قاعة رياضية للنساء إلى جانب المسجد، "إذ إن هذا الأمر جرت العادة عليه في عهد النبي محمد الذي تسابق مع عائشة داخل المسجد، فضلا عن تدريبات الصحابة داخل الأماكن المخصصة للصلاة".

ويضيف رئيس المجلس العلمي لـ"تيل كيل عربي" أن "القاعة والتدريب سيكون بإشراف القيميين الدينيين، ومن طرف وزارة الشباب والرياضة. لكن دون إقامة أية نشاط ديني داخل القاعة الرياضية". مشيرا أن ثمن الدخول والاستفادة من الخدمات الرياضية، "سيكون بثمن رمزي مناسب لنساء المنطقة".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...