"لارام" تلغي رحلات جديدة تربط الدارالبيضاء بمدن أوروبية

هيئة التحرير

تواصل تداعيات الأزمة الدائرة بين إدارة الخطوط الملكية المغربية وربابنتها أثرها على وتيرة عمل رحلات الشركة لليوم الثالث على التوالي، بعدما ألغت الشركة اليوم السبت أربع رحلات جديدة.

وأعلنت "لارام" اليوم عن إلغاء أربع رحلات كانت مزمعة أن تربط مطار الدارالبيضاء بمدن جنيف وباريس، بينما من المرتقب أن تعرف رحلة بين الدارالبيضاء ونواكشوط تأخرا

 

وكانت "لارام" ألغت يوم أمس الجمعة عشر رحلات بسبب ما تسميه "إضراب" الربابنة، محملة إياهم مسؤولية هذه الاضطرابات، كونه يتزامن مع عودة مغاربة وأفارقة مقيمين بأوروبا نحو بلدانهم في عطلة الصيف، فضلا عن اقتراب موسم الحج"، مشيرا إلى تأخر عدة رحلات نحو وجهات إفريقية خصوصا في اليومين الماضيين.

لكن الجمعية المغربية للربابنة تنفي خوض أي إضراب مشددة على أنها دعت فقط إلى وقف العمل في الساعات الإضافية، وذلك بعد فشل مفاوضات بينها وإدارة الشركة حول مطالب تتعلق بظروف العمل وزيادات في الأجور.

ورفضت الجمعية تحميلها مسؤولية إلغاء وتأخر رحلات، وقالت في بلاغ أمس الجمعة، إن هذه الاضطرابات ناتجة عن "التدبير الكارثي للشركة والاستغلال المفرط للمستخدمين بسبب نقص مزمن في عدد الأطقم العاملة".

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى

loading...