"لارام".. 3 آلاف مشجع على 20 طائرة في 18 رحلة للكوت ديفوار

لاعبو المنتخب أثناء عودتهم من الكوت ديفوار
هيئة التحرير

أفادت شركة الخطوط الملكية المغربية بأن ثلاثة آلاف مشجع تنقلوا إلى أبيدجان على متن رحلاتها، لحضور المباراة الحاسمة التي جرت أطوراها، السبت، بين المنتخبين المغربي والإيفواري برسم الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 لكرة القدم.

وذكرت الشركة، في بلاغ، أنه من أجل ضمان نجاح هذه العملية، قامت بوضع تدابير استثنائية همت تعبئة 20 طائرة، بالإضافة إلى برمجة 18 رحلة خاصة بمناسبة هذه المباراة التي حجز المغرب من خلالها بطاقة التأهل إلى المونديال بعد تغلبه على الكوت ديفوار بنتيجة (2-0)
وبرمجت رحلات الذهاب منذ الجمعة ابتداء من الساعة الواحدة زوالا إلى غاية السبت 11 نونبر على الساعة السابعة صباحا، فيما برمجت رحلات الإياب منذ السبت ابتداء من الساعة 11 و20 دقيقة مساء إلى غاية الأحد عند الساعة السادسة مساء.

وأضافت الشركة أن جميع الرحلات انطلقت في موعدها المحدد، فيما انطلقت أخرى قبل الموعد بدقائق، مبرزة السلوك المثالي الذي أبان عنه المشجعون على متن الطائرات في جو وطني رافقته نغمات النشيد الوطني، وفي احترام تام للقواعد المرتبطة بالنقل الجوي.

وجندت الشركة لهذه العملية، ما يقارب 300 متعاونا و50 قائد طائرة وربان، و100 مضيف جوي، و40 تقنيا ومسؤولا عن الرحلات، وكذا 60 وكيلا عاملا بمقر الشركة، بالإضافة إلى مستخدمي الوكالات التجارية ومراكز الإنصات بالشركة.

من جهة أخرى، أكدت الخطوط الملكية المغربية أنه من أجل وضع هذه التدابير الاستثنائية، قامت مصالح الشركة بمجهودات "جبارة" على المستوى اللوجيستيكي، من خلال تعبئة 20 طائرة.وبخصوص الإجراءات الإدارية، أشارت الشركة إلى أن سلطات الطيران المدني بالمغرب وكوت ديفوار منحت التراخيص اللازمة للرحلات الإضافية والعبور الجوي لأراضي ثلاثة بلدان، على اعتبار أن النقل الجوي منظم ومحمي بدقة.

(و.م.ع)