''لاكتاليس'' تغلق مصنعها المسؤول عن حليب الأطفال الملوث

مجموعة ''لاكتاليس''
سامي جولال

قررت المجموعة الفرنسية ''لَاكْتَالِيسْ'' إغلاق برج التجفيف رقم 1 في مصنعها في كْرَايُونْ، والذي كان مصدر بكتيريا ''السالامونيا'' التي وجدت في حليب ملوثٍ للأطفال، أنتجته المجموعة المذكورة، ووزع في 83 دولةً عبر العالم منها المغرب

وكشف بيسنيي، الذي يصنَّف في المركز الثامن على مستوى أغنياء فرنسا، أن برج التجفيف رقم 1، الذي كان مصدراً لكتيريا ''السلامونيا'' التي لوثت حليب الأطفال المذكور، قد أُغلقَ، مبينا أنه ستتم إعادة تشغيل برج التجفيف رقم 2 وخطوطاً للتعبئة والتغليف، وأضاف أن العاملين في برج التجفيف رقم 1 سيستفيدون من فرصة التنقل إلى واحد من المواقع الصناعة واللوجستيكية السبعة التابعة لمجموعة ''لاكتاليس''، والواقعة في منطقة مكونة من 50 كيلومتراً، حسب موقع ''لُوبَارِيزْيَانْ''.

واعتذر بيسنيي، في رسالة نُشِرَت في الموقع الإلكتروني لمجموعة ''لاكتاليس''، إلى الأسر التي تضررت بسبب استهلاك حليب الأطفال الملوث الذي أنتجته مصنع "كْرَايُونْ" التابع للمجموعة، وذلك في الوقت الذي يجري فيه تحقيق أولي ضد مجهولٍ، يشرف عليه المدعي العام في باريس. كما أن نواباً فرنسيين يريدون خلق لجنة للتحقيق في هذه القضية.

ودخل معهد ''بَاسْتُورْ''، وهو معهد فرنسي متخصص في دراسة علم الأحياء والميكروبات والأمراض واللقاحات، على خط قضية الحليب الملوث الذي أنتجته  ''لَاكْتَالِيسْ''، مؤكدا أن بكتيريا ''السالامونيا'' الموجودة في مصنع كْرَايُونْ كانت سبباً في أمراض أصيب بهما رُضَّعٌ ما بين سنتي 2005 و2017، وعددهم 25 واحداً، حسب الموقع الفرنسي ''لُوبَارِيزْيَانْ''، الذي أضاف أن عدد الأطفال المصابين، في مجموعهم، وصل إلى 200 حالة؛ 146 في سنة 2005، و38 آخرين في سنة 2017، وذلك في فرنسا وإسبانيا، إلى جانب حالة محتملة في اليونان.

ويذكر أن بيسنيي كان قد صرح، في حوارٍ مع جريدة "Les Echos"، أن ''لاكتاليس'' لا يمكنها أن تستبعد استهلاك رضع لحليب ملوث أنتجته المجموعة ما بين 2005 و2017، مبينا أن المجموعة تنتابها شكوك تجاه مصداقية التحاليل التي يقوم بها مختبر مرجعي خارجي لصالحها، والتي لم تبين، نهائيا، وجود البكتيريا المذكورة.

اقرأ أيضا: ''لاكتاليس'' لاتستبعد أن تكون قد وزعت حليبا ملوثا للأطفال بين 2005 و2017

وكانت وزارة التضامن والصحة في فرنسا قد أعلنت، يوم السبت 2 دجنبر المنصرم، عن سحب 12 نوعا من حليب الأطفال الذي تنتجه شركة ''لاكتاليس'' من الأسواق، بعد تسببه في إصابة 20 طفلا تقل أعمارهم عن ستة أشهر ببكتيريا ''السالامونيا''، التي تسبب الإسهال الشديد وأوجاع البطن، إلى جانب مشاكل صحية أخرى.

اقرأ أيضا: حليب أطفال فرنسي سام... تحذير للأسر المغربية (+وثيقة)

يذكر أن ''لاكتاليس'' قررت، يوم الأحد 14 يناير، سحب كل منتجاتها من حليب الأطفال من الأسواق، وتعويض الأسر المتضررة، بحيث قال بيسنيي، حينها، لصحيفة "Le journal du dimanche"، إن شركته ستدفع تعويضات لأسر تضررت من تلوث أحد منتجات حليب الأطفال بـ ''السالامونيا''، دون أن يحدد قيمة التعويضات.

اقرأ أيضا: الشركة المصدرة للحليب الملوث إلى المغرب تقرر تعويض الأسر

مواضيع ذات صلة

أخبار أخرى