لقجع ومسؤولون جامعيون يجرون على جامعة الكرة عقوبة من "الفيفا"

صفاء بنعوشي

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في ساعات متأخرة من مساء أمس السبت عن عقوبات مالية في حق المغرب، على هامش مباراة الأسود وإسبانيا، برسم الجولة الثالثة والأخيرة من دور مجموعات كأس العالم روسيا 2018.

وأكد بلاغ لـ "الفيفا"، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مطالبة بأداء غرامة مالية مقدرة في 65 ألف  فرانك سويسري، بعد التجاوزات التي تلت المباراة أمام "لاروخا"، أولها كان بدخول مسؤولين إلى أرضية الملعب بعد صافرة النهائية، على رأسهم فوزي لقجع، الذي توجه بالحديث للحكم.

وأضاف المصدر ذاته أن المنطقة التقنية المخصصة للمنتخب الوطني المغربي عرفت تواجد شخصين إضافيين غير مسموح لهما قانونيا بذلك، ثم الشغب الجماهيري الذي جر على جامعة الكرة عقوبة الجهاز الكروي، على غرار مجموعة من الاتحادات كان آخرها الصيربي.

هذا وتسببت الأخطاء التحكيمية في لقاء المغرب وإسبانيا الأخير في المونديال، بغضب كبير في صفوف المسؤولين وأيضا الطاقم التقني، الذي اجتمع على أرضية الملعب للحديث عن الأمر، في حين اختار رئيس جامعة الكرة الاحتجاج على الحكم.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد قدمت رسمياً  شكاية إلى "الفيفا" بسبب الأخطاء التحكيمية بمباراتي الأسود أمام البرتغال وإسبانيا، لحساب الجولة الثانية والأخيرة من دور المجموعات.

شكاية الجامعة كانت معززة بتسع مقاطع "فيديو"، توثق لمجموعة من التجاوزات في مباراة البرتغال وإسبانيا الأخيرتين، والتي ساهمت في تغيير النتيجة لصالح الخصوم، إضافة إلى الصور.

وتسببت الأخطاء التحكيمية وعدم اللجوء إلى تقنية الفيديو في مباريات المغرب  بالمونديال، في ضجة كبيرة بمحيط الأسود، كما سلطت وسائل الإعلام الدولية الضوء على الأخطاء المرتكبة من طرف الجهاز التحكيمي خلال مباراة البرتغال التي انتهت لصالح رفاق "الدون" بهدف نظيف، ومباراة إسبانيا التي تعادلت فيها العناصر الوطنية بحصة هدفين في كل مرمى.

 

مواضيع ذات صلة

loading...