لقجع يعرض ملف "موروكو 2026" على مؤثرين دوليين في مواقع التواصل الاجتماعي

هيئة التحرير

استغل المنظمون للمؤتمر الدولي "سايفاي إفريقيا 2018" الذي يجمع العشرات من المؤثرين من مختلف دول العالم، ويناقش التكنولوجيا والابتكار والمجتمع، المنظم في طنجة أيام 10 11 و12 ماي الجاري، لعرض ملف المغرب "موروكو 2026"، على العشرات من المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي الذين حجوا إلى المملكة من عشرات الدول، بالإضافة إلى فاعلين في مجال التكنولوجيا والتواصل الرقمي.

وتناول رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع، الكلمة خلال المؤتمر المنظم من طرف وزارة التجارة والصناعة والخدمات والاقتصاد الرسمي ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، بشراكة مع مركز الدراسات والأبحاث الهندي، وشدد لقجع خلال كلمته على أن "المغرب يمتلك كافة المقومات التي تخول له تنظيم كأس العالم".

واعتبر رئيس الجامعة، أن "القارة الإفريقية من حقها أن تنظم دورة ثانية لكأس العالم، والمغرب اليوم له الإمكانيات لانجاحها".

وكان أبرز ما قاله لقجع أمام المشاركين في المؤتمر، بحضور ممثلين عن عشرات القنوات والمنابر الاعلامية الإفريقية والعربية والعالمية، تحذيره من "العودة إلى الأساليب القديمة في تقرير وتحديد مسار الرياضة، تضر بهذه الأخيرة، بعيدا عن دمقرطة الاختيار ونهج البيروقراطية فيه"، في إشارة واضحة منه عن ما صدر مؤخرا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هدد في تغريدة له على "تويتر" الدول التي سوف تدعم ملف "مروكو 2026".

بدوره شدد رئيس لجنة ملف ترشح المغرب حفيظ العلمي، خلال الندوة ذاتها، على أن "المغرب تعلم من التجارب السابقة التي تقدم خلالها بترشيحه لنيل شرف تنظيم البطولة العالمية"، وقال بنبرة حازمة: "ملف المغرب جيد جدا بشهادة الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولا يمكن أبدا السماح بالتشكيك في ذلك".

وعرف افتتاح المؤتمر كذلك، تقديم عضو الجامعة هشام العمرني لعرض مفصل عن ملف المغرب "المونديالي"، أبرز خلاله مقومات المغرب على كافة المستويات.

للإشارة عرفت ندوة افتتاح المؤتمر، مشاركة الوزير حفيظ العلمي، ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ادريس اليازمي، ورئيس الجامعة المغربية لكرة القدم فوزي لقجع، ورئيس مركز الدراسات والأبحاث الهندي سانجوي جوشي، ونائبه سمير سران، وأدار نقاش ندوة الافتتاح الاعلامي المصري تامر أمين.

مواضيع ذات صلة

loading...