للمرة الثانية في يوم واحد.. الأمن يطلق الرصاص لتوقيف شخصين بآسفي

اضطر رجل الأمن لاستخدام سلاحه الوظيفي خلال التدخل لتوقيف الجانح
و.م.ع / تيلكيل

علم لدى الأمن الإقليمي بآسفي أن موظف أمن برتبة مقدم شرطة اضطر، صباح اليوم الأحد، إلى استعمال سلاحه الوظيفي، وإطلاق رصاصتين من أجل توقيف شخصين في حالة تخدير متقدمة، عرضا السلامة الجسدية لعناصر الأمن والمواطنين لتهديد جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيهما، اللذين كانا على متن دراجة نارية، بمواجهة عناصر الأمن بمقاومة شرسة أثناء التدخل لتوقيفهما مباشرة بعد تعريض سيدة تملك محلا تجاريا بشارع الرباط لاعتداء جسدي بالسلاح الأبيض، قبل أن يضطر موظف الشرطة لإطلاق رصاصتين من سلاحه الوظيفي، أصابت المشتبه فيه الأول بشكل مباشر على مستوى الساق، فيما تعرض مرافقه لخدوش طفيفة.

اقرأ أيضاً: أربع رصاصات حية لتوقيف جانح هدد رجال الشرطة بالبيضاء

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي من أجل تلقي العلاجات الضرورية، في وقت فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي ظروف وملابسات هذه القضية.

للإشارة، اضطر شرطي يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجيين التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالدار البيضاء، صباح اليوم الأحد، لاطلاق أربع رصاصات من مسدسه الوظيفي لتوقيف جانح يبلغ من العمر 23 سنة من ذوي السوابق القضائية والذي عرض حياة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد خطير ووشيك بواسطة السلاح الأبيض.